محمد الدايري: يستحيل إشراك مثل هذه الجماعات بالعملية السياسية في ليبيا

بنغازي - بوابة الوسط: سالم العبيدي |
وزير خارجية المؤقتة محمد الهادي الدايري (أرشيفية- بوابة الوسط) (photo: )
وزير خارجية المؤقتة محمد الهادي الدايري (أرشيفية- بوابة الوسط)

قال وزير الخارجية بالحكومة الموقتة، محمد الهادي الدايري، اليوم السبت يجب على الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن اتخاذ موقف واضح ضد «القوة الثالثة وما يسمى بسرايا الدفاع عن بنغازي المتحالفة مع تنظيم القاعدة»، مشيرًا إلى أنه يستحيل إشراك مثل هذه الجماعات بالعملية السياسية في ليبيا.

وكشف الدايري لـ«بوابة الوسط» عن أنه أجرى اتصالات هاتفية مكثفة مع عدد من الوزراء والمسؤولين في أوروبا وأفريقيا، وعدد من سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين في ليبيا من أجل اتخاذ موقف واضح ضد القوة الثالثة وما يسمى بـ«سرايا الدفاع عن بنغازي المتحالفة مع تنظيم القاعدة والتي ارتكبت مجزرة شنيعة بقاعدة براك الشاطئ الجوية جنوب غرب ليبيا وراح ضحيتها 74 شخصًا وأكثر من 18 جريحًا، بالإضافة إلى عشرات المفقودين من العسكريين والمدنيين.

ولفت وزير الخارجية بالحكومة الموقتة إلى أن ما تدعو إليه بعض الأطراف الإقليمية والدولية تحت مسمي إشراك أطراف فاعلة على الأرض وتجنب إقصاؤها، مؤكدًا أنه لا يمكن قبول قوى بغي وتطرف وتحت تهديد السلاح في بناء مستقبل ليبيا الذي ينبغي أن يرتكز على أسس ديمقراطية وقانونية وبعيدًا عن الاٍرهاب والتطرف ومن يتحالف معهما.

وأوضح الدايري أنه في وقت سابق تم التنبيه من ممارسات المفوض بمهام وزير الدفاع المهدي البرغثي، وما يسمى بـ«سرايا الدفاع عن بنغازي» الإجرامية من خلال اعتداءات مسلحة على الهلال النفطي وتحديدًا في 7 ديسمبر 2016 و3 مارس 2017.

وأشار الدايري إلى أن هذه الجريمة البشعة هزت مشاعر الشعب الليبي، وعليهم اتخاذ موقف واضح من هذه الجماعات المتطرفة وحملها على التوقف عن ارتكاب مثل هذه المجازر البشعة التي هزت أحاسيس ومشاعر الشعب الليبي.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات