المجلس البلدي براك الشاطئ يطالب بفتح تحقيق في الهجوم على القاعدة الجوية

سبها - بوابة الوسط : رمضان كرنفودة |
جانب من أثار الهجوم على قاعدة براك الشاطئ. 18 مايو 2017. (بوابة الوسط) (photo: )
جانب من أثار الهجوم على قاعدة براك الشاطئ. 18 مايو 2017. (بوابة الوسط)

طالب أعضاء المجلس البلدي براك الشاطئ فتح تحقيق في الهجوم على قاعدة براك الشاطئ الجوية، كما طالبوا الجهات المسؤولة في الدولة بتقديم العون والمساعدة من أدوية ومستلزمات وأطقم طبية لإسعاف وعلاج الجرحى.

وقال أعضاء المجلس البلدي في بيان «إن ميليشيات القوة الثالثة وتنظيم القاعدة وسرايا الدفاع عن بنغازي قامت بتعذيب الأسرى وإعدامهم رميًا بالرصاص ودهس الرؤوس بالسيارات، بالإضافة إلى إعدام سائقي شاحنات نقل التموين وحرق مخازن السلع التموينية وقتل المدنيين من المارة».

من جانبه أبدى آمر القوة الثالثة جمال التريكي استعداده للتحقيق سواء داخلي أو خارجي، نافيًا أن تكون عناصر القوة الثالثة قامت بارتكاب عمليات تصفية أو تنكيل أثناء الهجوم على قاعدة براك الجوية.

وقال آمر القوة الثالثة جمال التريكي فى مؤتمر صحفي عقده الجمعة داخل قاعدة تمنهنت الجوية 30 كلم شمال مدينة سبها «إن معلومات واستطلاعًا قمنا به حول قاعدة براك الجوية والتي رصدت أن هناك خطة للهجوم على مدينة سبها وقاعدة تمنهنت، وهناك تجهيزات عسكرية داخل القاعدة من أفراد وآليات ودخائر وأسلحة، وهذا السبب الذي قادنا إلى الهجوم المفاجئ أمس الخميس».

وأضاف التريكي: «إننا قمنا بتدمير عدد من الآليات والأسلحة وكذلك تعطيل القاعدة عن العمل، وأن الأخبار التي تتداول فى شبكات التواصل الاجتماعي حول قتل وتصفية وتنكيل بالجثث ليس من عمل أفراد القوة الثالثة ولم نقم بهذا الأسلوب من قبل، ونحن على استعداد تام للتحقيق سواء كان داخليًا أو خارجيًا».

وسبق لعميد بلدية براك الشاطئ، إبراهيم زمي، أن قال لـ«بوابة الوسط» أمس الخميس إن 74 جنديًّا من «اللواء 12» قتلوا وإصابة 18 آخرين، مشيرًا إلى «أن 5 قتلى ذُبحوا والغالبية جرت تصفيتهم برصاصة في الرأس».

99999999

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات