نواب من المنطقة الشرقية ينعون ضحايا الهجوم على «براك الشاطئ»

بنغازي - بوابة الوسط: فاتح مناع |
صورة من قرية تمازوة لأعمدة الدخان المتصاعد من مطار براك الشاطئ. (بوابة الوسط) (photo: )
صورة من قرية تمازوة لأعمدة الدخان المتصاعد من مطار براك الشاطئ. (بوابة الوسط)

نعى نواب ممثلون عن المنطقة الشرقية بمجلس النواب ضحايا الهجوم الذي استهدف بالأمس قاعدة براك الشاطئ الجوية، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والمصابين.

وقال النائب سعيد امغيب «إن هذه الجريمة التي ارتكبها المجرمون بمباركة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المقترحة ورئيس أركانها ما هي إلا دليل واضح على تواطؤ هذه الحكومة مع المليشيات الإجرامية التي تحاول بسط سيطرتها على العاصمة طرابلس والجنوب الليبي».

وأضاف امغيب «إن هذا العمل الإرهابي الجبان جاء ردًا على الاحتفال بالذكرى الثالثة لعملية الكرامة».

وفيما قالت النائبة عائشة العقوري إن الذكرى العطرة لهؤلاء الشهداء ستبقى في وجدان ليبيا لأبطال سطروا بدمائهم تاريخًا مشرفًا يدوم طويلاً، أضافت النائبة سلطنة المسماري أن «الأعمال الجبانة لن تنال من الروح المعنوية للجيش اللببي، وسيكون الرد قاسيًا جدًا».

وهاجمت «القوة الثالثة» وكتائب مساندة لها، الخميس، قاعدة براك الجوية في عملية مفاجئة من ثلاثة محاور، ما أسفر عن تدمير بعض الآليات، وسقوط قتلى وجرحى، أحدهم علي إبراهيم بن نايل، ابن شقيق العميد محمد بن نايل آمر اللواء. فيما أعلن عميد بلدية براك الشاطئ، إبراهيم زمي لـ«بوابة الوسط»، مقتل 74 جنديًّا من «اللواء 12» وجرح 18 آخرين في الهجوم، الذي أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية أن ردها عليه سيكون «قاسيًا وقويًا».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات