السرّاج: بالإمكان معالجة مختنقات الاتفاق السياسي إن «صُفت النوايا»

القاهرة - بوابة الوسط |
رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج. (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج. (أرشيفية: الإنترنت)

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السرّاج، إن «المجلس الرئاسي مستمر في مد يد الوفاق لكل الأطراف للمساهمة في بناء الوطن»، مشيرا إلى أنه «لا بديل عن التوافق وقبول كل طرف للآخر».

وأضاف السرّاج خلال استقباله وزير الخارجية للشؤون المغاربية والأفريقية الجزائري، عبدالقادر مساهل، والوفد المرافق له، في طرابلس، وفقا لبيان للمكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي، اليوم الجمعة، أن «الحوار يتطلب وقف وإنهاء عمليات التصعيد العسكري، وبالذات هذه الأيام في الجنوب الليبي، فهذا يربك العملية السياسية، ويعمق الخلافات التي نحاول تسويتها».

وانتهي السراج قائلا: إن «الخطاب العقلاني يجب أن يسود ليمهد الطريق أمام حوار ناجح، وأنه بالإمكان إن صفت النوايا مُعالجة المختنقات التي تواجه الاتفاق السياسي الليبي وفقًا للآليات التي يتضمنها».

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، في بيان، الذي نشره عبر صفحته على «فيسبوك» اليوم الجمعة، إن مساهل نقل في بداية اللقاء «تحيات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للسرّاج، وتمنياته بعودة الاستقرار والازدهار إلى ليبيا».

واستعرض مساهل نتائج جولته في عدد من المدن الليبية التي شملت بنغازي، والزنتان، ومصراته، مؤكداً على «ضرورة الحوار بين أطراف المشهد السياسي الليبي على أرضية الاتفاق السياسي، وأنه لا يوجد حل عسكري للأزمة».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات