«دفاع الوفاق» تعلق على أحداث طرابلس وبنغازي

القاهرة – بوابة الوسط |
البرغثي خلال مشاركته في حفل تخريج دفعة جديدة من الكتيبية «107 مشاة» في طرابلس. (المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع) (photo: )
البرغثي خلال مشاركته في حفل تخريج دفعة جديدة من الكتيبية «107 مشاة» في طرابلس. (المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع)

أصدرت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني بيانًا، مساء اليوم الأحد، للتعليق على الأحداث الجارية بمدينتي طرابلس وبنغازي، والتي قالت فيها إن هدفها هو القضاء على التنظيمات الإرهابية وبناء مؤسسة عسكرية تحت سلطة مدنية حرة.

وقالت الوزارة في بيانها إن «المؤسسة العسكرية لا يمكن اختزالها في (خليفة حفتر)»، لافتًا إلى أن ما وصفته بـ«حكم العسكر» سيسفر عن«نتائج وخيمة» على الشعب الليبي، بحسب البيان.

واستنكرت الوزارة ما وصفتها بـ«الانتهاكات الإنسانية» في مدنية بنغازي من «نبش القبور والتمثيل وقتل النساء والأطفال»، والتي قالت إنه «نتيجة الحكم العسكري»، بحسب وصف البيان.

واختتمت الوزارة البيان برفضها أن يقود المؤسسة العسكرية المشير خليفة حفتر، متهمة إياه بقيادة البلاد إلى «الفوضى والانقسام»، قائلة: «لا توافق بوجوده (حفتر)، وأن البلاد لا يحكمها أي فرد أو جهة بالقوة».

وشهدت قاعدة أبو ستة البحرية توترًا اليوم، حيث تم إقفال الشوارع المؤدية إلى مقر إقامة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج بمنطقة زاوية الدهماني غير البعيدة عن القاعدة البحرية.

وفي بنغازي أثارت واقعة التمثيل بجثة القيادي في «مجلس شورى ثوار بنغازي» قائد «سرايا الفاروق»، جلال المخزوم من قبل مسلحين يرتدون الزي العسكري استهجانًا، ودفعت المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق استنكار الواقعة، عندما عبّر عن رفضه «ما قام به بعض ممن نسبوا أنفسهم إلى قوات الجيش الليبي في مدينة بنغازي من نبش القبور والتمثيل بجثث الموتى بصورة وحشية».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات