الغويل يهاجم المجلس الرئاسي ويكشف عن اجتماعه بالثني وعقيلة صالح

القاهرة - بوابة الوسط |
رئيس حكومة الإنقاذ الوطني المنبثقة عن المؤتمر خليفة الغويل (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
رئيس حكومة الإنقاذ الوطني المنبثقة عن المؤتمر خليفة الغويل (أرشيفية: الإنترنت)

 كشف رئيس حكومة الإنقاذ الوطني المنبثقة عن المؤتمر، خليفة الغويل، عن لقاء جمعه برئيس الحكومة الموقتة عبد الله الثني، ورئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، دون أن يحدد موعد هذا اللقاء.

وأشار إلى أن سعيه لتشكيل حكومة وحدة وطنية يهدف إلى «تقديم الخدمات للمواطن، وإصلاح الاقتصاد، وعودة المهجرين، وتفعيل القضاء، وإتمام المصالحة الوطنية، وإنجاز الاستحقاق الدستوري، وبناء جيش ليبي موحد وفقًا للقانون العسكري»ـ على حد قوله.

وفيما دافع الغويل عن «شرعية» حكومته، في بيان بثّته أمس قناة «التناصح» الفضائية التابعة للشيخ الصادق الغرياني، أشار إلى أن «حكومة الإنقاذ» دانت تدخل إيطاليا في الشأن الداخلي، وكذلك تواجد قواتها في مصراتة.

وبينما اعتبر أن الأحداث العنيفة خلال الأسابيع الماضية «كان مخططًا له»، اتهم الغويل المجلس الرئاسي بالوقوف وراء هذه الأحداث، مستنكرًا ما وصفها بـ«حملات إعلامية» ضد حكومته بوصفها تمثل «مدينة وميليشيات».

اقرأ أيضًا.. الثني: التقيت بالغويل وبحثنا تشكيل حكومة موحدة

ونفى الغويل استخدام القوة ضد المجلس الرئاسي الذي وصفه بـ«مجلس الوصاية»، معتبرًا إياها أصبح «يفقد الجغرافيا السياسية والرأي العام المحلي والدولي»، بعدما رفض

وتعهد الغويل باسترداد مقرات الدولة بشكل قانوني، محملا المجلس الرئاسي كامل المسؤولية على ما حدث ويحدث في طرابلس.

وفي منتتصف أكتوبر الماضي، كشف رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني عن لقاء جمعه برئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليفة الغويل، للتباحث حول تشكيل حكومة موحدة، دون أن يذكر مكان وتوقيت اللقاء، مشيرًا إلى أن خليفة الغويل قدم رؤيته للحكومة الموحدة «وبدروه قدمها إلى مجلس النواب (السلطة التشريعية الوحيد)».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات