مصادر دبلوماسية: خبير ألماني - أميركي خليفة لكوبلر

بروكسل - بوابة الوسط: علي أوحيدة |
 (photo: )

رجحت مصادر دبلوماسية متطابقة، تكليف الخبير الألماني، الذي يحمل أيضًا الجنسية الأميركية، ريشارد ويلكوكس، في منصب المبعوث الأممي إلى ليبيا، خلفا لمارتن كوبلر، في تأكيد لما انفردت به «بوابة الوسط» الثلاثاء الماضي، بأن خليفة كوبلر لن يكون عربيًّا.

ويعمل ويلكوكس حاليًّا مستشارًا لمركز الحوار الإنساني، وهو منظمة غير ربحية تعنى بمتابعة الصراعات والنزعات في عديد من مناطق العالم، خالصة في القارة الأفريقية.

ويقوم المركز، ضمن أهدافه، بالعمل على تجنب والحد من الصراعات المسلحة وحلها من خلال الحوار والوساطة، ويقول مسؤولوه «إنهم يتحركون وفق مبادئ الإنسانية والحياد في أكثر من خمس وعشرين دولة، ومن خلال أربعين مبادرة عبر العالم».

وساعد ويلكوكس -الحاصل على درجة الدكتوراة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا- الاتحاد الأفريقي في التواصل مع الوكالات الدولية المختصة، وعمل مبعوثًا للأمين العام للأمم المتحدة في صربيا العام 2008، كما تبوأ منصب المدير السياسي للأمم المتحدة في العراق العام 2007، ومدير شؤون الأمم المتحدة في فريق مجلس الأمن القومي الأميركي بين العامين 2000 و2001.

وعمل ويلكوكس في برنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة رئيسًا لخلية التنسيق بين الوكالات، ومديرًا لتخطيط الأعمال.

وخلال الفترة التي قضاها في برنامج الغذاء العالمي، أشرف ويلكوكس على تنفيذ مشاريع بقيمة 250 مليون دولار لتمويل المساعدات الطارئة من مساهمات الجهات المانحة، وأدار حملة مواجهة تداعيات الجفاف في إثيوبيا كخبير في الكوارث.

ويعكف ويلكوكس حاليًّا على تأليف كتاب حول إدارة مخاطر الجفاف والأوبئة والحرب في العالم.

وكان ترشيح الأمين العام للأمم المتحدة الجديد، أنطونيو غوتيريس، للفلسطيني سلام فياض، خليفة لكوبلر أثار الجدل، خاصة من قبل الإسرائيليين والإدارة الأميركية الجديدة.

اقرأ أيضًا: مصدر دبلوماسي لـ«بوابة الوسط»: خليفة كوبلر لن يكون عربيًّا

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات