نواب من مصراتة: نطالب «الرئاسي» بالاعتذار عما بدر من إساءات بحق مدينتنا في تظاهرة «الشهداء»

القاهرة - بوابة الوسط |
جانب من تظاهرات المواطنين في طرابلس للمطالبة بإخراج المليشيات من العاصمة. (الإنترنت) (photo: )
جانب من تظاهرات المواطنين في طرابلس للمطالبة بإخراج المليشيات من العاصمة. (الإنترنت)

طالب نواب من مصراتة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بتقديم اعتذار رسمي عما اعتبروه «إساءات» صدرت أمس عن متظاهرين في ساحة الشهداء في طرابلس بحق مدينتهم.

وأعلن النواب، في بيان اليوم السبت حمل اسم «التجمع السياسي لنواب مصراتة»، تعليق كل الاتصالات مع المجلس الرئاسي وحتى إصدار ما يؤكد تحمله مسؤولياته في هذا الأمر.

كما حمّل النواب المجلس «تبعات ما قد يحصل من عنف أو عنف مضاد مع استمرار التنصل من الواجبات التي حددها الاتفاق السياسي، وعلى رأسها تنفيذ الترتيبات الأمنية وفق خطة واضحة المعالم تشمل جميع التشكيلات المسلحة دون استثناء»، وفق ما أورد البيان.

وتحولت وقفة احتجاجية في ميدان الجزائر مطالبة بخروج «الميليشيات» من العاصمة طرابلس أمس إلى تظاهرة كبيرة، انضم لها آلاف المواطنين وسرعان ما انتقل المتظاهرون إلى ميدان الشهداء، حيث رددوا عددًا من الهتافات المطالبة بخروج «الميليشيات» والتضامن مع مدينة بنغازي، معلنة التأييد للجيش والشرطة والمشير خليفة حفتر.

وجاء ذلك بعد أن شهدت عدة مناطق بالعاصمة طرابلس خلال اليومين الماضيين اشتباكات مسلحة بين عدد من التشكيلات استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة، قال بشأنها آمر جهاز الحرس الرئاسي، العميد نجمي الناكوع، إنه تم البدء في إزالة السواتر الترابية من المناطق كافة بالعاصمة، مشيرًا إلى أن تفعيل وقف إطلاق النار في العاصمة بدأ منذ ليل الخميس.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات

التعليقات
  • بواسطة : الرايس

    19.03.2017 الساعة 03:57

    صدف وان كنت في احد الشقق المطلة على ميدان الشهداء وحاولت تقدير عدد المتظاهرين فالحقيقة حسب تقديري عدد المتظاهرين لا يتجاوز ال250 شخصاً في أحسن احواله اما طريقة طرح الخبر فيها تركيز على المظاهرة ومحاولة اظفاء صبغة "الحدث الكبير" عليها بدلاً من التركيز على صلب الموضوع وسبب طلب نواب مصراتة للاعتذار الا وهو الهتافات العنصرية والتحريض العلني على القتل كان واضحاً وبشكل يتعارض مع جميع القوانين والاعراف