مجلس النواب يرفض تصريحات مبعوث الحكومة الإيطالية الخاص إلى ليبيا

طبرق - بوابة الوسط: فراس بن علي |
مبعوث الحكومة الإيطالية الخاص إلى ليبيا، جورجيو ستاراتشي. (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
مبعوث الحكومة الإيطالية الخاص إلى ليبيا، جورجيو ستاراتشي. (أرشيفية: الإنترنت)

رفض مجلس النواب تصريحات مبعوث الحكومة الإيطالية الخاص إلى ليبيا، جورجيو ستاراتشيو،التي أدلى بها أمس الخميس حول قرار مجلس النواب الليبي بتعليق مشاركته في الحوار ورفض المجلس للملحق رقم 1 من الاتفاق السياسي.

وقال الناطق باسم المجلس عبد الله بليحق الجمعة «في الوقت الذي نأسف فيه ان تصدر مثل هذه التصريحات من دولة ايطاليا التي لها مصالح مشتركة مع ليبيا ندين التدخلات في الشأن الداخلي الليبي من قبل ايطاليا والذي ليس اولها تصريح مبعوث حكومتها الى ليبيا جورجيو ستاراتشي حول قرار مجلس النواب الليبي بتعليق مشاركته في الحوار ورفض المجلس للملحق رقم 1 من الاتفاق السياسي».

وأضاف بليحق «نرفض بشدة تصريحات مبعوث الحكومة الايطالية وتدخله في الشأن الداخلي الليبي الذي يدعي جهله له لتحقيق مارب باتت واضحه للشعب الليبي ومن منطلق القانون الذي تحدث به فالأحرى بدولة إيطاليا ان تسحب دعمها للمجلس الرئاسي الغير دستوري والذي جاء به من الخارج ومن غير ارادة الليبيين ولا بمعرفة الليبيين الى يومنا هذا بمن نصب رئيسه فايز السراج ».

وأشار الناطق باسم مجلس النواب «إن المجلس الرئاسي ووفقاً للإعلان الدستوري غير قانوني ووفقاً ايضاً لأحكام القضاء الليبي والحكم الصادر عن محكمة استئناف البيضاء تحت رقم 116/لسنة 2016.م الصادر في 10 اكتوبر 2016.م والذي حكم ببطلان المجلس الرئاسي وجميع ما يصدر وبانه والعدم سواء».

وختم الناطق باسم المجلس عبد الله بليحق تصريحه قائلاً «في الوقت الذي نرفض فيه التدخلات المتكررة في الشأن الداخلي الليبي وممارسة الوصاية على ليبيا نرفض تواجد قوات ايطالية على ارض ليبيا بصفة غير قانونية و ندعو البرلمان الايطالي والحكومة الى توضيح موقفهم من هذه التصريح الاخير المؤسف لمبعوث الحكومة الايطالية خاصة ووصف المليشيات لقواتنا المسلحة الشرعية بقيادة المشير اركان حرب خليفة بالقاسم حفتر الذين يقارعون الارهاب».

وقال مبعوث الحكومة الإيطالية الخاص إلى ليبيا، جورجيو ستاراتشيو في تصريح، نشر أمس الخميس في روما، وفي أول تعليق رسمي إيطالي على قرار مجلس النواب الليبي في طبرق تعليق الحوار السياسي وتجميد اعترافه بحكومة الوفاق التابعة للمجلس الرئاسي: «إن هذا القرار اتخذ من دون نصاب قانوني داخل المجلس، الذي هو لا يعمل أصلاً».

وأكد ستاراتشي أن إيطاليا ترحب ببسط حكومة الوفاق الوطني في طرابلس سيطرتها التامة على منشآت الهلال النفطي، معلنًا تأييده لتصريحات السفير الإيطالي لدى طرابلس جوزيبي بيروني المرحبة بهذا التطور.

وأضاف المبعوث الإيطالي: «إن المجلس الرئاسي الليبي، من خلال مؤسسة النفط الوطنية وحرس المنشآت النفطية تمكن من استعادة المرافق من مليشيات حفتر». وتابع: «إن الوضع كان يمكن أن يكون أسوأ، ولكن بفضل سلطة الحكومة الشرعية في طرابلس فقد تم بسط الهدوء».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات