مديرية أمن طرابلس تعتزم تثبيت بوابات و72 تمركزًا أمنيًا في مداخل العاصمة

القاهرة - بوابة الوسط |
المؤتمر الصحفي لمديرية أمن طرابلس. (مكتب الإعلام الأمني بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني) (photo: )
المؤتمر الصحفي لمديرية أمن طرابلس. (مكتب الإعلام الأمني بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني)

تعتزم مديرية أمن طرابلس تثبيت بوابات أمنية و72 تمركزًا أمنيًا في مداخل العاصمة للحفاظ على الأمن خلال الفترة القادمة، بحسب ما أكده مدير الأمن العقيد صلاح السموعي خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر المديرية اليوم الأحد بحضور عدد من وسائل الإعلام.

وأوضح السموعي، خلال المؤتمر الذي عقد لتوضيح الأحداث الأمنية التي شهدتها العاصمة خلال الأيام الأخيرة، ونقلته وكالة الأنباء الليبية في طرابلس اليوم الأحد، أن مديرية أمن طرابلس والإدارة العامة للأمن المركزي تسيران دوريات أمنية من وسط العاصمة إلى رأس الغزال وجنزور وتاجوراء وقصر بن غشير لحفظ الأمن.

وأعلن السموعي خلال المؤتمر أن المديرية شرعت في تنفيذ خطة أمنية لتأمين المصارف لتسهيل تقديم خدماتها للمواطنين بالتعاون مع الإدارة العامة للأمن المركزي والأجهزة الأمنية الأخرى، داعيًا وسائل الإعلام المختلفة إلى توخي الدقة والمصداقية عند تناول الأخبار الأمنية واستيفائها من مصادرها.

وأكد مدير أمن طرابلس في هذا الصدد أن كافة إحصائيات الجرائم من اختصاص الإدارة العامة للمباحث الجنائية ومديرية أمن طرابلس، مبديًا استعداد المديرية لتزويد وسائل الإعلام بالإحصائيات الصحيحة وأية معلومات تتعلق بالوضع الأمني في العاصمة.

وحول استعدادات مديرية أمن طرابلس للاحتفالات التي ستقام خلال الأيام المقبلة بالذكرى السادسة لثورة السابع عشر من فبراير، أوضح السموعي أن المديرية أعدت «خطة أمنية محكمة لتأمين الاحتفالات وتهيئة الأجواء المناسبة للمواطنين ابتهاجًا بهذه الذكرى وسط العاصمة والمناطق المحيطة بها»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الليبية في طرابلس.

المؤتمر الصحفي لمديرية أمن طرابلس. (مكتب الإعلام الأمني بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني)

المؤتمر الصحفي لمديرية أمن طرابلس. (مكتب الإعلام الأمني بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني)

وبشأن الأحداث التي شهدتها مناطق مشروع الهضبة وعين زارة ووادي الربيع، عبّر الناطق باسم الإدارة العامة للأمن المركزي فرع أبوسليم عبدالسلام المسعودي عن أسفه لوقوع مثل هذه الأحداث في العاصمة، موضحًا أن فرع الأمن المركزي أبوسليم «تلقى بلاغات عن حدوث 9 سرقات بالإكراه وخطف ثلاثة أشخاص وسرقة ثلاث سيارات بقوة السلاح بمشروع الهضبة».

وأضاف المسعودي أن فرع الأمن المركزي في أبوسليم كلف عناصر تابعة له بالتحرك إلى مكان الحادث فور تلقيه بلاغات بالخصوص «حيث تبين وجود قوة مسلحة خارجة عن القانون، قامت بالرماية مباشرة على العناصر المكلفة ما تسبب في وفاة أحد العناصر التابعة للأمن المركزي وهو الملازم عماد شناك وإصابة أربعة آخرين».

وذكر المسعودي أنه إثر وقوع الاشتباكات وما نتج عنها «تدخل عدد من العقلاء الخيرين من أبناء الوطن لحقن الدماء أسفرت عن انسحاب القوة المهاجمة من المكان وسيطرة فرع الأمن المركزي أبوسليم على الأمن في المنطقة» وفق وكالة الأنباء الليبية في طرابلس.

المؤتمر الصحفي لمديرية أمن طرابلس. (مكتب الإعلام الأمني بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني)

المؤتمر الصحفي لمديرية أمن طرابلس. (مكتب الإعلام الأمني بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني)

من جهته استعرض رئيس قسم التحقيق بمكتب البحث الجنائي طرابلس، العقيد فتحي سعد، الأعمال التي يقوم بها أعضاء مكتب البحث الجنائي بطرابلس خاصة عمليات البحث والتحري وضبط الفاعلين للجرائم والمحافظة على الممتلكات العامة والخاصة وإعداد الإحصائيات حول الجريمة.

ودعا سعد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى توفير الإمكانيات اللازمة لأعضاء الأجهزة الأمنية بما يمكنهم من التصدي ومواجهة المجموعات الخارجة عن القانون، بحسب وكالة الأنباء الليبية في طرابلس.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات