الزوي: شقيق المجبري لا يزال يقاتل مع القوات الخاصة ضد التنظيمات الإرهابية

بنغازي - بوابة الوسط: سالم العبيدي |
الجندي الحسين المجبري في أحداث راس أعبيدة الشهيرة ببنغازي. (الإنترنت) (photo: )
الجندي الحسين المجبري في أحداث راس أعبيدة الشهيرة ببنغازي. (الإنترنت)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا للجندي الحسين المجبري (31 عامًا) التابع للكتيبة الأولى «صاعقة» والذي ذاع صيته في مواجهات أحداث راس أعبيدة الشهيرة ضد تنظيم «أنصار الشريعة» أواخر العام 2013، وقيل إنه قضى نحبه جراء انفجار لغم أرضي بمحور القوارشة غرب المدينة.

وأوضح الناطق باسم القوات الخاصة، العقيد ميلود الزوي، لـ«بوابة الوسط»، اليوم الاثنين أن الحسين لا يزال على قيد الحياة ويشارك بالمعارك ضد التنظيمات الإرهابية بمحور غرب بنغازي شرق البلاد على أنه قضى نحبه جراء انفجار لغم أرضي.

وأوضح الزوي أن الذي سقط جراء انفجار لغم أرضي هو شقيقه التوأم الحسن المجبري وهو مدني متطوع بالقوات الخاصة في الكتيبة ذاتها التي بها شقيقه الحسين، لافتًا أنهما من سكان منطقة الليثي بمدينة بنغازي، مضيفًا أن «شهيد الواجب» شارك في المعارك عندما اشتد القتال ضد التنظيمات الإرهابية بالمدينة.

الجندي الحسين المجبري في أحداث راس أعبيدة الشهيرة ببنغازي. (الإنترنت)

الجندي الحسين المجبري في أحداث راس أعبيدة الشهيرة ببنغازي. (الإنترنت)

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات