كوبلر بعد لقاء مساهل: 2017 سيكون عام السلام في ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط |
كوبلر أثناء لقائه الوزير الجزائري عبد القادر مساهل. (حساب كوبلر على تويتر) (photo: )
كوبلر أثناء لقائه الوزير الجزائري عبد القادر مساهل. (حساب كوبلر على تويتر)

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر أنه التقى وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية الجزائري عبدالقادر مساهل في الجزائر، اليوم السبت، لمناقشة الأزمة الليبية.

وكتب كوبلر على حسابه بموقع «تويتر»: «2017 يجب أن تكون سنة القرارات والسلام وحياة أفضل لليبيين»، مشيرًا إلى أهمية اللقاء في سبيل حل الأزمة الليبية.

كان كوبلر أعلن، أمس الجمعة، عن تفاؤله بتقدم العملية السياسية في ليبيا خلال العام الجاري، بعد لقائه الخميس رئيس مجلس النواب عقيلة صالح في تونس.

وزار صالح، تونس، الخميس، وعبر عقب لقائه الرئيس التونسي  الباجي قائد السبسي عن تقديره تونس لوقوفها الدائم مع الشعب الليبي وحرصها على إيجاد حلّ سلمي للأزمة الليبية عبر المصالحة والحوار.

وتسعى كل من الجزائر وتونس ومصر إلى حل الأزمة الليبية من خلال استضافتها لشخصيات فاعلة في الشأن الليبي حاليًا.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات