قلق إيطالي إزاء الوضع في ليبيا

بروكسل- بوابة الوسط :علي اوحيدة |
رئيس الحكومة  الإيطالية  باولو جنتليوني (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
رئيس الحكومة الإيطالية باولو جنتليوني (أرشيفية: الإنترنت)

أعربت الحكومة الإيطالية عن قلقها إزاء الوضع في ليبيا حيث قررت إرسال وزيررها للشؤون الداخلية الى طرابلس الاسبوع المقبل بعدما عقد رئيس الحكومة باولو جنتليوني اجتماعًا أمنيًا مع رئيس جهاز المخابرات السندرو بانسا و رئيس الاركان الايطالي الجنرال كلوديو غراتسياني ورئيس جهاز الشرطة فرانكو غبريالي بحضور وزير الخارجية انجيلينو الفانو ووزيرة الدفاع روبرتا بينوتي ووزير الداخلية ماركو مينتي.

وقال مصدر حكومي ايطالي انه جرى معاينة الوضع الليبي من مختلف زواياه وتبادل وجهات النظر بين رئيس الحكومة والوزراء المعنيين كما جرى التطرق لاخر تطورات ادارة اشكالية الهجرة وتتصاعد الضغوط على الحكومة الايطالية التي قررت ارسال وزيرها للشؤون الداخلية الى طرابلس الاسبوع المقبل.

من جانبه قال حزب «الخمسة نجوم» المعارض اليوم الخميس «إن مقاربة الحكومة لاشكالية الهجرة وآلية التعامل مع ليبيا تعتبر مفلسة»، وسبق لوزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، خلال مقابلة مع صحيفة «لا ستامبا» الإيطالية، اليوم الأربعاء، في معرض رده على تصريحات القائد العام للجيش الليبي المشير أركان حرب خليفة حفتر، الذي اعتبر أن إيطاليا منحازة في ليبيا لـ«الجانب الخطأ».

وأكد ألفانو خلال المقابلة التي نقلت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» جانبًا منها، أن بلاده تسعى إلى تحقيق اتفاق شامل لكل الأطراف في ليبيا، يضم أيضًا القائد العام للجيش المشير أركان حرب خليفة حفتر، وقال وزير الخارجية الإيطالي: «نحن لم نقدم على خيار لصالح شخص ما، بل ندعم الحكومة المعترف بها من قبل الأمم المتحدة»، كما «نساعد من يحارب الإرهاب، بما في ذلك الجرحى من أتباع حفتر».

وشدد ألفانو في تصريحاته على أن إيطاليا تسعى «للتوصل إلى اتفاق يشمل الجميع» في ليبيا، واختتم حديثه بالقول: «كنا أول من قال إنه يجب أن يكون هناك دور لـ(الجنرال خليفة) حفتر أيضًا».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات