في العدد الـ56 من «الوسط»: موقعة 17 ديسمبر وحوار صنع الله وأثرياء يهود ليبيا في إسرائيل

القاهرة - بوابة الوسط |
العدد (56) من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 12 ديسمبر 2016. (photo: )
العدد (56) من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 12 ديسمبر 2016.

صدر، اليوم الخميس، العدد 56 من جريدة «الوسط»، متضمنًا كثيرًا من الحوارات الحصرية، والتحقيقات الميدانية والتقارير المهمة التي تغطي القضايا الليبية كافة، بما يهم المواطن الليبي في الداخل والخارج.

للاطلاع على العدد (56) من «جريدة الوسط» اضغط هنا (ملف بصيغة pdf)

وألقى الموضوع الرئيسي في الجريدة الضوء على الحراك السياسي لحل الأزمة الليبية هذا الأسبوع، مشيرا إلى أنها تتمثل في أربع محطات، وإن كانت جميعها خارج ليبيا، بدءًا من زيارة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح موسكو، واجتماع نحو 40 شخصية ليبية في القاهرة، وتصويت مجلس الأمن على تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمدة تسعة أشهر مقبلة، إلى الاجتماع الدولي الذي عُقد في تونس لدعم الحرس الرئاسي، في وقت يستعد فيه خصوم المجلس الرئاسي ورئيسه لإثارة مسألة انتهاء ولاية المجلس في 17 من ديسمبر الجاري، وفق ما نص عليه الاتفاق السياسي، وإلى ذلك كله زار رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، مالطا رفقة المفوض بمهام وزير الخارجية في حكومته.

النفط يلعب دورًا إيجابيًّا في انفراج الأزمة السياسية في البلا

وفي حوار حصري لـ«الوسط» أكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، أن الأوضاع الأمنية في طرابلس لا تؤثر على عمل المؤسسة، مشيرًا إلى أن النفط يلعب دورًا إيجابيًّا في انفراج الأزمة السياسية في البلاد.

وقال إن المؤسسة لا تحصل على عوائد تصدير الغاز وإن ما يشاع حول أن شركة «إيني» الإيطالية لم تدفع لليبيا عائدات الغاز منذ 2011 محض أكاذيب، مؤكدًا أن الوضع الأمني في الهلال النفطي مطمئن جدًّا، وأن المؤسسة تستهدف رفع الإنتاج إلى 900 ألف برميل يوميًّا، وإذا عملت كل الحقول والموانئ النفطية فسيرتفع الإنتاج إلى 1.2 مليون برميل مع نهاية العام 2017، وأوضح في الوقت ذاته أن 15 حقلاً لا تزال خارج الخدمة، بينما أرجع سبب تسليم الجيش الموانئ النفطية إلى الفارق بين الجيش والميليشيات، إذ اعتادت الأخيرة على التلاعب بمصدر قوت الليبيين أو احتكاره لصالحها الخاص.

نتائج اجتماع القاهرة
ورصدت «الوسط» نتائج اجتماع القاهرة الذي جمع عددًا من القيادات السياسية والشعبية الليبية، مساء الثلاثاء، برعاية مصرية وحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري ورئيس الأركان محمود حجازي، حيث أكد نحو 40 شخصية ليبية في ختام اجتماعهم أن الاتفاق السياسي الليبي «أساس يصلح لحل الأزمة الليبية»، كما اقترحوا تعديل لجنة الحوار وإعادة النظر في تولي مهام القائد الأعلى للجيش، وتركيب مجلس الدولة ومعالجة المادة الثامنة.

وفي بنغازي وفر الجيش الوطني الليبي ممرًا آمنًا لعبور المدنيين من منطقة قنفودة صوب شركة الجوف النفطية، وعلى الرغم من تخصيص 6 ساعات لإنجاز تلك المهمة، التي التزم الجيش خلالها بضبط النفس، وعزف عن إطلاق رصاصة واحدة ضد معاقل العناصر الإرهابية، إلا أن الطرف الآخر اخترق الهدنة ورد بعمليتين انتحاريتين استهدفتا تمركزات قوات الجيش. وأمام هذا الواقع لم يغادر المنطقة المحاصرة إلا عائلة واحدة، وثلاثة بنغاليين من العمالة الوافدة، لكن رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مارتن كوبلر حمَّل الجيش الوطني الليبي وما يعرف بمجلس (شورى ثوار بنغازي) مسؤولية سلامة المدنيين.

انتخاب عميد جديد للمدينة المحررة يشكل رسالة جديدة على قرب عودة الحياة لطبيعتها

وفي أحدث تطورات للوضع في سرت، شكل انتخاب عميد جديد للمدينة المحررة رسالة جديدة على قرب عودة الحياة لطبيعتها بعد أن ظلت لأكثر من سبعة أشهر مسرحًا لمعارك عنيفة بين قوات «البنيان المرصوص» المدعومة من حكومة الوفاق الوطني وتنظيم «داعش».

وفي جديد حلقات كتاب «فصول من كتاب الثورة الليبية وتداعياتها» لمؤلفيه: بيتركول وبرين ماكين، تستعرض «الوسط» الحلقة الجديدة قضية تبو ليبيا الذين يعيشون على الهامش، ونهاية القذافي، لحظة «ميلاد الأمل» بين المعارضين من «التبو».

قائمة بأثرياء يهود ليبيا في إسرائيل
وفي تحقيق مفصل، رصد تقرير لـ«الوسط» قائمة بأثرياء يهود ليبيا في إسرائيل، مشيرًا إلى أنه في وقت تعيش البلاد ظروفًا اقتصادية وسياسية عصيبة، وتعاني الاستثمارات الداخلية والخارجية أزمات متواترة، يُنعش اليهود المنحدرون من أصول ليبية، وتحديدًا من العاصمة طرابلس، اقتصاد إسرائيل عبر العديد من المؤسسات الاقتصادية العملاقة، الأكثر من ذلك أن بعضهم يلعب دورًا كبيرًا في دعم المؤسسات السياسية الإسرائيلية من ماله الخاص، ويساهم في العمل العام، حتى وصل إلى الدوائر النافذة في صناعة القرار، مما خلع على الطائفة اليهودية الليبية في إسرائيل لقب «الطائفة الأكثر ثراءً اقتصاديًّا وسياسيًّا»، واكتسبت الطائفة أهمية كبيرة، إذا ما قورنت بغيرها في إسرائيل.

«اليونسكو» تخصص 50 ألف دولار لتطبيق الخطة مصلحة الآثار لحماية بعض المواقع الأثرية في ليبيا

أما الصفحة الثقافية فركزت على خطة لجنة حماية التراث الثقافي بـ«اليونسكو»، بالتعاون مع مصلحة الآثار بشأن حماية التراث الثقافي أثناء النزاع المسلح، وخصصت «اليونسكو» 50 ألف دولار لتطبيق الخطة التي اقترحتها المصلحة لحماية بعض المواقع الأثرية وتنفيذ برامج التوعية حول الأثار، كما عرض المحرر الثقافي ملخصًا لدراسة أعدها الباحث والمحامي التونسي ماجد البرهومي حول معضلة الديمقراطية في ليبيا وأبرز المعوقات التي تواجهها.

وحاورت صفحة الفن النجم الليبي عبدالمنعم الهرام، الذي قدم العديد من الأعمال الفنية للمسرح والتلفزيون والإذاعة ممثلاً ومخرجًا، كما تولى إدارة إذاعة درنة المحلية، وتحدث لـ«الوسط» عن تجربته العملية في الإعلام والفن في ليبيا.

واهتمت صفحات الرياضة، بأجواء انطلاق بطولة كأس ليبيا، غدًا الجمعة، في ختام الموسم الكروي الليبي عندما يلتقي فريقا «أهلي طرابلس» و«الهلال» في منافسة حامية الوطيس عند الثانية والنصف عصرًا على ملعب مصراتة.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات