«بوليتيكو»: تحالف اقتصادي جديد يظهر في ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط: (ترجمة: هبة هشام) |
أحد عناصر قوات ابراهيم الجضران في ميناء رأس لانوف (أرشيفية: رويترز) (photo: )
أحد عناصر قوات ابراهيم الجضران في ميناء رأس لانوف (أرشيفية: رويترز)

اعتبر مقال نشره موقع جريدة «بوليتيكو» الأميركية التحركات الأخيرة للجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر في منطقة الهلال النفطي دليلاً على «تحالف اقتصادي جديد يظهر في ليبيا تستفيد منه جميع الأطراف»، رغم أنها ليست خطوة كبيرة نحو تحقيق الوحدة الوطنية.

ولفت إلى تراجع دعم القبائل والمشايخ الذين أيدوا إبراهيم الجضران سابقًا، موضحًا أنه للمرة الأولى منذ العام 2014، يبدو أن جميع الأطراف السياسية الرئيسة مستفيدة من تدفق النفط من جديد.

وقال كاتبا المقال الباحث بشؤون الشرق الأوسط في جامعة «كامبريدج» جيسون باك، والباحث ريانون سميث إن تحركات الجيش الليبي ساهمت في زيادة الإنتاج النفطي، مؤكدين أن الدولة لديها الآن الحافز والقدرة على زيادة إنتاجها النفطي واستئناف التصدير إلى أوروبا.

وأضافا: «مع سيطرة قواته على الموانئ النفطية، تغيرت النظرة لخليفة حفتر الذي استطاع تأمين اتفاق لاستئناف التصدير النفطي تحت إدارة المؤسسة الوطنية للنفط».

وتابعا: «بينما حاول إبراهيم الجضران استعادة السيطرة على الموانئ النفطية، يبدو أن خليفة حفتر هو الطرف الأقوى، مع تراجع القبائل في دعمها السابق للجضران».

ليبيا تنقذ دول جنوب أوروبا
واعتبر المقال، منشور الخميس، استئناف تصدير النفط من ليبيا أخبارًا جيدة لأوروبا خاصة دول الجنوب، إيطاليا وإسبانيا واليونان والبرتغال التي تعتمد بشكل كبير على النفط الليبي، وقد يسهم في إنقاذ اقتصادها.

ولفت باك وسميث إلى أن موافقة منظمة (أوبك) على تجميد إنتاجها من النفط، يؤثر سلبًا على اقتصاد دول جنوب أوروبا التي تعتمد على النفط القادم من ليبيا.

وأتت التطورات الأخيرة في ليبيا بنتائج إيجابية، إذ ارتفع الإنتاج النفطي إلى 500 ألف برميل يوميًا من 260 ألف برميل خلال أغسطس الماضي، وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط سابقًا عزمها رفع الإنتاج والصادرات إلى 900 ألف برميل يوميًا مع نهاية العام الجاري، وهو ما تفاءل الباحثان بإمكانية تحقيقه.

وتم استئناف الصادرات النفطية من ميناء رأس لانوف في 21 سبتمبر للمرة الأولى منذ العام 2014، وشهد ميناء الزويتينة أيضًا خروج أول شحنة نفطية أوائل أكتوبر الجاري.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات