لبنان... يا ليبيا

أحمد الفيتوري |
أحمد الفيتوري

يا ليبيا قَدَرا كان الطغاة هنا
لكن منك رجالا غيروا القَدَرا سُمرٌ،
أباةٌ، كأن الشمسٓ وجهتهم
منصور رحباني

1-
كنت صبيا حين تلقيت هدية من نخلة الأشقر اللبناني من شغله دباغة الجلود في بنغازي بحي اللثامة، وهو يشتري حوائجه من دكانة أبي بحي دكاكين حميد بالصابري، الهدية أسطوانة لأغنية فيروز: غنيت مكة، لم أفطن حينها لمغزى الهدية التي أحرجت أبي من اشترى لي "بيك كاب" كي أسمع الأسطوانة وأسمعها لأقراني بل وآل الحي، المغزى اتضح فيما بعد حين عرفت أن كاتب هذه القصيدة البديعة الشاعر سعيد عقل وملحنها الأخوان رحباني وغناها الصوت الملائكي وأنهم جميعا مسيحيون كما من أهداها للصبي.

منذها تفتق لبنان في القلب، لبنان السمح والمسامحة، لبنان الرومانسي الذي يتكيء على أريكة يطلق النظر من سفح الجبل على السهل النوار والحبق. غدرني لبنان هذا مطلع الشباب بحرب أهلية بدأت عام 1975م وأكلت السهل والتهمت السفح، هذه الحرب لم تضع أوزارها حتى منتصف العمر ولم تنته وحتى أمسى بها العجب: مجلس نواب يعقد تقريبا عشرات الجلسات دون نصاب لانتخاب رئيس للبلاد هذا الكرسي الرئاسي ما ظل شاغرا لسبعة وعشرين شهرا.

صباح اليوم الاثنين 31 أكتوبر 2016م عقدت جلسة لمجلس النواب اللبناني بنصاب كامل وفي جلسة احتفالية مدرسة ابتدائية تم انتخاب الرئيس في سلاسة " لبنان السمح والمسامحة، لبنان الرومانسي الذي يتكيء على أريكة يطلق النظر من سفح الجبل على السهل النوار والحبق.".

من جهتي لم أعد ذلكم الصبي الغرَ ولا لبنان ذلكم ال لبنان الأغر، لكن ما حدث وما يحدث من هذا ال لبنان مدهش فلبنان الدهشة في ذاتها، والمدهش يحيل على البراءة كما الطفولة وكأنما الحلُ دائما العودة على البدء، فالحرب التالية للسلم مآلها السلام، ولذا سلام مني على لبنان هذا المدهش الذي يربكني في شيخوختي كما في الطفولة: الحياة حرب ضد الموت والسلم فيها مكابدة من أجل الحرية من هذه الحرب، كذا لسان حال لبناني الخاص فلكم لبنانكم ولي لبناني.

2-
لما أردد: لبنان يا ليبيا يذهب المنصت إلى الاختلاف بينهما، أذكر أني سافرت قليلا وإلى دول من الغرب ثلاث ليس إلا، فإن أجبت على سؤال من أين بأني من ليبيا يسمع السائل الإجابة بأني من لبنان، حينها كانت ليبيا مختطفة تحت جلباب ديكتاتور لا يرى الكافة غيره اسما للبلاد المخطوفة، وحينها أتذكر صديق طفولتي من نشر صورتي في باب التعارف بمجلة الخواطر لنسيبه جورج مصروعة وبجانب صورة ابنته التي أهداني نسخة منها وأفرحني أنه سيزوجني ابنته الجميلة ذات الصورة، نخلة الأشقر جاء لأن الملك ادريس حين أدخله زعيم العروبة جمال عبد الناصر في مشاكل لحظة طلوع البترول في ليبيا اتجه إلى لبنان وجلب منها العمالة وحتى المواد الغذائية والمدرسين، بين لبنان وليبيا وشائج المضمون وبين ليبيا ولبنان وشائج الشكل ولذا بدأت الوشائج كأنها الشجن: " صباح اليوم الاثنين 31 أكتوبر 2016م عقدت جلسة لمجلس النواب اللبناني بنصاب كامل وفي جلسة احتفالية مدرسة ابتدائية تم انتخاب الرئيس في سلاسة " لبنان السمح والمسامحة، لبنان الرومانسي الذي يتكيء على أريكة يطلق النظر من سفح الجبل على السهل النوار والحبق.".

ليبيا ذهبت إلى جنيف أو تونس والتقت في لندن أو واشنطن في محافل دولية أو ملتقى إقليمي فإن مآلها أن تعود إلى البدء

من هذا ومن الحرب ومن أجل السلم فإن التفاؤل كان فرض عين، ومنه انفلق صبح لبناني آخر قد يكون الصبح وإن لم يكن فإنه اجتهاد صباح.

من هذا أن ليبيا ذهبت إلى جنيف أو تونس والتقت في لندن أو واشنطن في محافل دولية أو ملتقى إقليمي فإن مآلها أن تعود إلى البدء لأن النار تأكل نفسها ولأن ليس من السلام بدٌ، هذا لا يبدو على الطاولة الساعة ولكن لابد من السلام وان طال المطال، ولذا لا أعرف من سيكون "سعد" الليبي لكن ليس منه بدٌ وعلى ذلك فليتنافس المتنافسون.

3-
بالمناسبة: " دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب امحمد شعيب، أعضاء المجلس إلى إجراء إصلاحات ومراجعات في آليات عمل المجلس وتبني نظام الكتل البرلمانية. وقال امحمد شعيب لـ«بوابة الوسط» الخميس «إن المجلس يشهد موجات وجولات أخرى من الحوار الداخلي بين الأعضاء يمكن تلخيصها في هذا السؤال (الي اين نمضي وما العمل؟؟) انطلاقا من أن مجلس النواب هو الجهة الشرعية الوحيدة المطالبة بالإجابة على هذا السؤال».

وأضاف شعيب أنه يأمل «أن ينخرط السيدات والسادة الأعضاء في نقاش وتبادل وجهات النظر مدفوعين بذلك من الحرص على وحدة البلاد وتماسك المجلس».

كما دعا شعيب الأعضاء إلى «إجراء إصلاحات ومراجعات في آليات العمل بما في ذلك تبني نظام الكتل البرلمانية لأن ذلك من شأنه أن يسرع من آلية العمل ونجاعته شريطة أن تخضع لضوابط وشروط من بينها ألا تؤسس على أسس جهوية أو مناطقية كما يجب وضع حد أدني وحد أعلى لعضويتها وغير ذلك من الضوابط». وأشار النائب الأول لرئيس مجلس النواب إلى «أن بلادنا تمر بظروف صعبة ومعقدة والدعوة للجميع أن يتحلى بالحكمة والوعي لهذه المرحلة تفاديا لما هو أكثر خطورة على مصير الوطن».

هذا بالتمام ما جاء في الوسط عن لسان شعيب، ومن جهتي أثمن ذلك وأضيف:
أولا- مبدأ المبادرة والعمل من أجلها فالقيمة الأسمى هي لذلك وليس للتخرصات والشكوى ومضغ الماء.
ثانيا- أتمنى على البرلمانيين أخذ هذه المبادرة في الاعتبار بل وأدعو الجهات الأخرى كـ "تحالف القوى الوطنية" أن يعمل من أجل أن تكون هناك كتلة للقوى الوطنية الديمقراطية في مجلس النواب.
ثالثا- أن السيد امحمد شعيب قد طلع علينا بهكذا دعوة بعد تجربة علها أوضحت له دلالة تكوين الكتل في بلبرلمانات في العالم وضرورتها.
رابعا- لست هنا في مقالة كهذه سأبحث نظريا في هذه المسألة لكن سياق الموضوع جعل من هذه الدعوة مبادرة لابد من الإشارة اليها وأن أطالب بمناقشتها بل والعمل من أجلها، ولعل هذا أن يساهم في حلحلة البرلمان عن الموت السريري وأن يواجه القتلة من يعملون على وأده.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات