حكومات ليبيا تبخل بـ«قبلة الحياة» على نادي طيران الجفرة

الوسط - هون - الجفرة - النائلي أحمد |
نادي طيران الجفرة. (الإنترنت). (photo: )
نادي طيران الجفرة. (الإنترنت).

يعانى نادي طيران الجفرة في ودان من تجاهل الحكومات المتعاقبة، رغم أنه من أقدم المؤسسات الأهلية، ويعتبره المتخصصون مصلحة تعليمية متقدمة في مجالات الطيران المدني الخفيف.

لكن النادي بحسب القائمين عليه يفتقر إلى بعض الإمكانيات المالية الطفيفة لإعادة تمكينه من أداء الدور الذي كان يلعبه في الماضي غير البعيد، لا سيما على مسار استيعاب طاقات الشباب، بدلاً من تسريب مليارات الدولارات على أغراض غير ناجعة.

إحدى طائرات نادي طيران الجفرة. (الإنترنت).

إحدى طائرات نادي طيران الجفرة. (الإنترنت).

وحسب القائمين على النادي فإن تاريخ تدشينه يرجع إلى العام 1972، ويعود سر اختيار موقع النادي إلى اعتدال مناخ الجفرة، بالإضافة إلى المساحات الشاسعة التي تسمح بحرية حركة الطيران في كافة الأجواء، ما جعله مرفقاً استراتيجياً هاماً للدولة الليبية وربما لمنطقة شمال أفريقيا بشكل عام.

مهبط نادي طيران الجفرة. (الإنترنت).

مهبط نادي طيران الجفرة. (الإنترنت).

وبتلك الإمكانيات، يستوعب نادي طيران الجفرة متدربين من جميع أنحاء ليبيا، وكان الأجدر بحسب الدوائر المسؤولة عن النادي أن تهتم الحكومات المتعاقبة بتلك المؤسسة، لكنها أخفقت في التعامل معه بإيجابية كما فعلت مع مؤسسات أخرى مثل المراكز الطبية سواء في الشرق أو الغرب وحتى الجنوب، فبدلاً من الاهتمام بتلك المراكز، كثفت الحكومات جهودها في إيفاد المرضى إلى خارج البلاد، ما ترتب عليه تسريب مليارات الدولارات، وكان ذلك تحت ذريعة معالجة الثوار الجرحى.

نادي طيران الجفرة يشكو تهميش وإهمال الحكومات المتعاقبة

وقالت الدوائر ذاتها إن تقاعس الحكومات في التعاطي الإيجابي مع تلك المؤسسات لم يختلف عن تقاعسها مع مؤسسة مثل الحديد والصلب، فبدلاً من استيعاب الشباب وتدريبهم وخلق كوادر فنية محترفة لإنعاش تلك المصانع، استعاضت عن ذلك بإنفاق مليارات الدولارات على الاستيراد.

وعادت المصادر للحديث عن نادي طيران الجفرة، مشيرة إلى أنه يعاني حالة من حالات التهميش والإهمال، وهو إهمال غير مقصود لأن شباب مدينة ودان حافظوا بقدر الإمكان في حقيقة الأمر على مكونات النادي المختلفة من طائرات خفيفة ومعدات وأجهزة، إضافة إلى المهبط والمقرات الإدارية وعنابر إقامة المتدربين ومرابض الطائرات التي تحتاج إلى الصيانة أو العَمرة.

من جانبه يرى مدير النادي، المهندس طيار أحمد رياض الأحمر، أن الدورات التي نظمت في فترة زمنية سابقة كانت ناجحة جدًا وبجدارة، خاصة في مجالات الطيران والصيانة أو المراقبة الجوية بشهادة شركات محلية وعالمية معتمدة، كما وأظهر النادي قدرات في التأهيل لأعداد كبيرة من الشباب الذين أبدعوا، فمنهم من فضل البقاء في الطيران وآخرون التحقوا بالجوانب الفنية الأخرى مثل الصيانة والمراقبة الجوية وغيرها.

النادي يضم مهبطا بطول 2000 متر وعرض 35 وقاعات للدراسة ومرافق صحية كاملة

وعن الإمكانيات المتوفرة بالنادي، التي تؤهله لأن يكون مركز استقطاب للشباب، أكد مدير النادي وجود مهبط مستقل داخل نطاق حدود النادي، يبلغ طوله 2000 متر وعرضه 35 مترا، ومقره الإداري يضم عدداً من المكاتب الخدمية وقاعات للدراسة، يبلغ عددها 8، بالإضافة إلى قاعة اجتماعات، وصالات استقبال، فضلاً عن كافتيريا ومرافق صحية كاملة. أما الجناح الثاني فيحتوي على 15 غرفة زوجية وثلاثية لسكن المتدربين، وصالة استقبال، ومغسلة، وصالة ترفيهية، ودورات مياه خاصة.

وأسهب الأحمر في الحديث عن إمكانيات النادي الأخرى، جاء في مقدمتها برج المراقبة، الذي يضم غرفة عمليات وسكن خاص بموظفيه، بالإضافة إلى عدد من الاستراحات الخاصة بالطيارين والمهندسين، ويبلغ عددها 16 استراحة مجهزة بالكامل، كما يوجد بالجناح ذاته مطعماً لتقديم الوجبات، يتسع لاستيعاب 120 شخصاً.

حظيرة طائرات نادي طيران الجفرة. (الإنترنت).

حظيرة طائرات نادي طيران الجفرة. (الإنترنت).

أما حظيرة الطائرات، بحسب مدير النادي، فتستوعب عدداً من الطائرات ذات الحجم الصغير، وتحتوي على عدد من المكاتب والورش الخاصة بالصيانة، موزعة على النحو التالي: مخزنان لقطع غيار الطائرات، ومكتبة فنية، وورشة للهيكل والمحرك. فيما خصص الدور الثاني كمكتب لرئيس الشؤون الفنية، وورشة الراديو والكهرباء واستراحة المهندسين.

وقال الأحمر إن النادي يمتلك 10 طائرات متعددة المهام، منها طائرة واحدة من طراز «سيسنا 414»، وأربعة طائرات «310»، وطائرة «سيسنا 172»، وأخرى «سيسنا 152»، إضافة إلى عدد 3 طائرات من طراز «سمركيتي 260 sf»، مؤكداً بأن جميع الطائرات بحالة جيدة. كما يمتلك النادي سيارة تعبئة الوقود، وأخرى لإطفاء الحرائق، وسيارة لتنظيف المهبط.

النادي يمتلك 10 طائرات بحالة جيدة وبه برج مراقبة وغرفة عمليات و16 استراحة للطيارين والمهندسين

وحول البرنامج التدريبي في النادي، يوضح المهندس طيار أحمد رياض الأحمر، أنه إذا كانت هناك رغبة جادة في نجاح البرنامج، فإنه لابد من تجهيز بيئة علمية متكاملة توفر للمتدرب أفضل الإمكانيات العلمية والتثقيفية والترفيهية، يصاحب ذلك منهج يعتمد على الأفضل في مجال الطيران المطابقة لتوصيات المنظمة العالمية للطيران المدني icao، مع الاهتمام باستخدام الوسائل السمعية والبصرية، وتوفير كافة المطبوعات والخرائط والمعدات اللازمة للتدريب مع العناصر المؤهلة للقيام بمهام التعليم والتدريب.

تنظيم دورات في نادي طيران الجفرة. (الإنترنت).

تنظيم دورات في نادي طيران الجفرة. (الإنترنت).

وفيما يخص الدورات الأساسية التي ينظمها النادي فهي أربع دورات متتالية، تستمر لسنتين، وعند الانتهاء منها بنجاح يحق للمتأهل قانوناً العمل كقائد طيار على أي طائرة تحت وزن 5700 كلجم، وكمساعد طيار على أي طائرة تعمل بالنقل الجوي مهما كان وزنها بعد الحصول على أهلية الطراز. أما فيما يخص أنواع تلك الدوارات، فهي دورة طيار خاص p .p. l ، 2 - ودورة طيار تجاري c .p .l ، 3 ودورة أهلية الطيران الآلي I . r ، 4 . ودورة أهلية الطيران على أكثر من محرك m.e.r.

فيما تتكون دورات الطيران والنقل الخاص من سبعة برامج تدريبية هي طيار خاص وطيار تجاري وأهلية الطيران الآلي وأهلية مدرب طيار تجاري ودورات تنشيطية للطيارين وأخرى خاصة بالمراقبة الجوية ومهندسي صيانة الطائرات. وتقام تلك الدورات تحت إشراف ومتابعة مصلحة الطيرن المدني الليبي وتنجز وفق اللوائح والمعايير والقوانين المعمول بها. وكذلك دورات أخرى فنية، إجازة مرحل جوي، وتنشيطية للفنيين والمهندسين بالصيانة، وأيضًا دورات تعليمية في اللغة الإنجليزية والحاسوب.

للاطلاع على العدد (63) من «جريدة الوسط» اضغط هنا (ملف بصيغة pdf)

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات