ريهانا وأمل كلوني مضيفات حفل متحف «متروبوليتان» للموضة

القاهرة - بوابة الوسط |
ريهانا وامل كلوني ودوناتيلا فيرساتشي مضيفات حفل متحف متروبوليتان المخصص للموضة (ف ب) (photo: )
ريهانا وامل كلوني ودوناتيلا فيرساتشي مضيفات حفل متحف متروبوليتان المخصص للموضة (ف ب)

ستكون المغنية «ريهانا» والمحامية «أمل كلوني» ومصممة الأزياء «دوناتيلا فيرساتشي» مضيفات في نسخة العام 2018 من سهرة متحف «متروبوليتان» الحدث الاجتماعي الأبرز في نيويورك.

وينظم المتحف سنويًا هذا العشاء لجمع الأموال للفسحة التي يخصصها المتحف للموضة وتحمل اسم «كوستيوم إنستيتوت»، وتتولى رئيسة تحرير مجلة «فوغ» آنا وينتور منذ العام 1999 تنظيم هذا الحدث، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وسترأس الحفل العام المقبل إلى جانب ريهانا وأمل كلوني ودوناتيلا فيرساتشي، ويقام في السابع من مايو المقبل.

وأصبحت هذه السهرة المخصصة عادة لنخبة نيويورك وأوساط الموضة حدثًا عالميًا يستضيف نجومًا في مجال الموسيقى والسينما والتلفزيون.

وخلال سهرة العام 2017 جمع أكثر من 12 مليون دولار، وفقًا لموقع مجلة «فوربز» الذي أوضح أنه كان ينبغي على كل شخص دفع مبلغ 30 ألف دولار لحضور العشاء.

ومنذ تولي آنا وينتر تنظيم الحدث سمح هذا الحفل بجمع أكثر من 150 مليون دولار.

وترأس ريهانا دار أزياء اسمها «فانتي» وتتعاون مع شركة «بوما» للسلع الرياضية، لتقديم مجموعات منذ فبراير 2016، وفي العام 2017 لفتت المغنية الأنظار خلال الحفل في فستان من تصميم اليابانية «ريي كاواكوبو».

وأعلن المتحف أن المعرض المقبل لـ«كوستيوم إنستيتوت» سيكون مكرسًا للحوار بين الموضة والفن المقدس المستوحى من الكاثوليكية، وسيقدم المعرض ملابس يرتديها الكهنة خلال القداس ولا سيما جباب بابوية أعارها الفاتيكان وأعمال فنية تتناول الدين من بينها 50 مصدرها كنيسة سيستينا وقطع لمصممي أزياء مستوحاة من الديانة الكاثوليكية.

وأوضح مفوض كوستيوم إنستيتوت «أندرو بولتون» أن «الموضة والديانة متداخلتان منذ فترة طويلة».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات