قضايا تشغل الرأي العام المصري يتحدث عنها السيسي

القاهرة - بوابة الوسط |
الرئيس السيسي خلال حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية. (صورة من الأهرام). (photo: )
الرئيس السيسي خلال حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية. (صورة من الأهرام).

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن هناك «‬إجراءات‭ ‬حمائية‭ ‬جديدة‭ ‬خلال‭ ‬أسابيع‭ ‬ستصب‭ ‬في‭ ‬مصلحة‭ ‬الطبقة‭ ‬المتوسطة‭ ‬ومحدودي‭ ‬الدخل، ‬‭‬تتضمن‭ ‬مزيد‭ ‬الإعفاءات‭ ‬الضريبية‭ ‬ومضاعفة‭ ‬المقررات‭ ‬التموينية».

وتابع السيسي، في حواره مع رؤساء الصحف القومية، أمس، أن‭» ‬المواطن‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬غضب‭ ‬من‭ ‬موجة‭ ‬الغلاء‭ ‬الأخيرة‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬يعلم‭ ‬أن‭ ‬التركة‭ ‬ثقيلة‭و ‬‭‬تحتاج‭‬ مزيد ‬الوقت‭ ‬والجهد‭ ‬والتضحيات»‭ .

وأشار الرئيس المصري إلى أنه سيعقد بعد أسبوعين مؤتمرًا علنيًا وموسعًا يجمع وزيري الدفاع والداخلية والمحافظين وقادة الجيوش والمناطق العسكرية ومديري الأمن، لكي يعلن كل منهم ماذا فعل لكي يعيد أراضي الدولة.

وأكد أن «الاستيلاء على أرض الشعب وحقوق فقرائه هو تهديد لأمن مصر (..) مسؤولية الدولة أن تنظم كيفية الحصول على الأراضي، عن طريق أحكام الدستور ومواد القانون»، بحسب صحيفة الأخبار اليومية.

وأشار إلى أن «قانون الطوارئ سيطبق بكل حسم ودون تردد إذا لزم الأمر في مجابهة التعديات على أرض الدولة لأنها قضية أمن قومي، وأي أحد سيرفع السلاح في وجه الشرطة أو الجيش سيواجه بالقوة وليتحمل نتيجة أفعاله».

«أنفقنا في مجال البنية الأساسية 100 مليار جنيه خلال 3 سنوات لإنشاء 7 آلاف كيلو متر من الطرق القومية»

وأكد: «أنفقنا في مجال البنية الأساسية 100 مليار جنيه خلال 3 سنوات لإنشاء 7 آلاف كيلو متر من الطرق القومية التي تربط عواصم المحافظات والمدن الرئيسية بمدن أخرى وبمطارات، بمشاركة وزارات الدفاع والإسكان والنقل».

وحول غلاء الأسعار قال السيسي: «نتحرك بكل قوة لمجابهة الغلاء (..) هناك جهد تبذله الحكومة لمجابهة ارتفاع الأسعار، منها إجراءات حمائية لطبقات المجتمع باختلاف درجاتها، وخلال الأسابيع المقبلة سنعلن عن إجراءات حمائية جديدة مباشرة وواسعة، نقدية وعينية تستفيد منها الطبقة المتوسطة ومحدودو الدخل، لتمكين المواطن من مواجهة خطوات الإصلاح الاقتصادي المخططة وفقًا للبرنامج المحدد سلفًا».

وتابع أن «الشريحة الأولى من المرحلة الأولى لمشروع المليون ونصف المليون فدان ستسلم نهاية شهر يوليو، وهذه المساحة سوف تضخ فرص عمل ومنتجات وزيادة العرض وتراجع الأسعار».

وأكد أن «قرار تحرير سعر الصرف سليم في توقيته، ولم يكن أحد آخر يستطيع أن يتخذه في هذه الظروف. ولم أجد بدًا من أن أتخذه لصالح البلد ومستقبل الشعب، وأجهز الأمور لمن سيأتي بعدي (..) أقول إنه قرار سليم ولننظر إلى حجم التصدير وإلى أين سيصل وحجم الاستيراد وكيف سينخفض».

«سوف أقدم في يناير أو فبراير المقبل كشف حساب للشعب، أقول هذه مصر عندما تسلمت الأمانة، وهذه مصر التي أقدمها لمن تختاروه للرئاسة»

وتابع: «سوف أقدم في يناير أو فبراير المقبل كشف حساب للشعب، أقول هذه مصر عندما تسلمت الأمانة، وهذه مصر التي أقدمها لمن تختارونه للرئاسة (..) سيكون كشف حساب تفصيليًا يشمل قطاعًا قطاعًا ومرفقًا مرفقًا».

وأكد أن أولوياته «الانتهاء من المشروعات التي وعد بها المصريين، وبدء مشروعات أخرى لتحسين الاقتصاد والأوضاع المعيشية».

وأشار إلى أنه «في نهاية 2018 ستنتقل كل الوزارات والأجهزة السيادية إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وقد تم الانتهاء فعلاً من أول حي سكني، أما المركزالتجاري فسيكتمل خلال 5 سنوات، ومنشآته ترتفع ما بين 50 إلى 100 طابق»، مؤكدًا أنه سيتم إنشاء مقر حكم مختصر في مدينة العلمين الجديدة.

وتابع السيسي أن «حقل ظهر سيبدأ في الإنتاج آخر العام»، مشيرًا إلى أن «الحقل سيوفر من فاتورة استيراد الغاز 300 مليون دولار شهريًا أي نحو 3.6 مليارات دولار سنويًا من فاتورة الاستيراد التي تبلغ 30 مليار دولار سنويًا».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات