محكمة مصرية ترفض استشكال «العادلي».. والداخلية: جارٍ البحث عنه

القاهرة - بوابة الوسط |
وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي أثناء إحدى جلسات محاكمته. (أرشيفية). (photo: )
وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي أثناء إحدى جلسات محاكمته. (أرشيفية).

رفضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم، الاستشكال المقدم من حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، لوقف الحكم الصادر ضده، لعدم مثول العادلي بشخصه للتنفيذ.

وحضر فريد الديب، دفاع حبيب العادلي بتوكيل رسمي منه بناء على التعديل الجديد بقانون الإجراءات الجنائية، وقدم لهيئة المحكمة تقريرًا طبيًّا من أحد المستشفيات بالقاهرة يفيد بتدهور حالته الصحية وتواجده منذ شهر به لتلقي العلاج.

وكان العادلي تقدم بالاستشكال لنيابة وسط القاهرة، التي أحالته إلى محكمة استئناف القاهرة لتحديد جلسة له.

وكانت وزارة الداخلية المصرية، أرسلت الاثنين خطابًا رسميًّا إلى النيابة العامة، يفيد بعدم وجود وزير الداخلية الأسبق اللواء حبيب العادلي، في منزله بمدينة أكتوبر لتنفيذ الحكم الصادر ضده من محكمة جنايات القاهرة بسجنه 7 سنوات في قضية الاستيلاء على أموال وزارة الداخلية بالاشتراك مع آخرين.

وأشار الخطاب الذي نشرته «بوابة الأهرام»، إلى أنه «تم توجيه مأمورية إلى منزل العادلي لضبطه ولم تجده، وجارٍ البحث عنه، وهو ما يؤكد هروب الوزير السابق».

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت بالسجن المشدد 7 سنوات بحق حبيب إبراهيم العادلي ونبيبل سليمان وأحمد عبد النبى، وإلزامهم برد مبلغ 195 مليونًا و936 ألف جنيه وتغريمهم مبلغ 195 مليونًا و936 ألف جنيه، في اتهامهم بالاستيلاء، وتسهيل الاستيلاء على المال العام بالداخلية، والإضرار العمدي بالمال العام.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات