مصر: الداخلية تكشف تفاصيل «الحادث الإرهابي» في العريش

القاهرة - بوابة الوسط |
عناصر من الشرطة المصرية. (أرشيفية: الإنترنت). (photo: )
عناصر من الشرطة المصرية. (أرشيفية: الإنترنت).

أعلنت وزارة الداخلية المصرية تفاصيل الحادث الذي وقع في مدينة العريش بشمال سيناء اليوم الإثنين وراح ضحيته سبعة شرطيين بالإضافة إلى مدني.

وأوضحت الوازرة في بيان نقلته «بوابة الأهرام» أن «الأجهزة الأمنية بشمال سيناء تمكنت من التصدي لهجوم إرهابي مسلح شارك فيه ما يقرب من 20 عنصرًا مسلحًا، حيث حاولوا اقتحام كمين (المطافئ) بدائرة قسم ثالث العريش باستخدام قذائف (آر بى جى) وسيارة مفخخة، فضلاً عن كثافة نيرانية من الأسلحة الآلية والمتوسطة وزرع عبوات متفجرة بنطاق الكمين».

علاج المصابين
وأكدت أن الهجوم أسفر عن «استشهاد سبعة من رجال الشرطة (أمين شرطة وستة مجندين) بالإضافة إلى أحد المواطنين الذى تصادف مروره بنطاق الكمين، وكذا إصابة (6) من القوات و(6) من المواطنين»، لافتة إلى نقل المصابين للمستشفى لتلقي العلاج واستقرار حالتهم.

وذكرت الوزارة أن القوات تصدت لهذا «الهجوم الإرهابي وتمكنت من تفجير السيارة المفخخة قبل وصولها الكمين والتعامل مع العناصر الإرهابية، مما أسفر عن مصرع خمسة منهم وإصابة ثلاثة آخرين، كما نجحت فى إبطال مفعول العبوات الناسفة التى تم زرعها».

مضبوطات الحادث
وتمكنت القوات فى ضبط 14 خزينة بها العديد من طلقات، وقنابل يدوية، وأجهزة لاسلكي، ومعدات أخرى جاهزة للتفجير، كما تم ضبط سيارة تاكسي «مبلغ بسرقتها بالقرب من مقر الكمين تحوي بعض الملابس التي كان يرتديها الإرهابيون أثناء فرارهم»، وفق البيان.

كما أشارت الوزارة إلى أن «مجموعة إرهابية أخرى نفذت هجومًا آخر على كمين (المساعيد) بالطريق الدائري وأطلقت النيران على القوات بكثافة، إلا أن القوات تصدت لهم وأجبرتهم على الفرار في المنطقة الجبلية المتاخمة»، منبهة إلى أن ذلك الحادث أسفر عن «استشهاد أحد المجندين».

وتقوم الأجهزة الأمنية حاليًا بعمليات تمشيط واسعة في محيط المنطقة لضبط المتورطين في هذه الأعمال، وهي ليست الأولى التي يتعرض لها شرطيون أو مجندون.

أحد المضبوطات التي عثر عليها في موقع الحادث. (بوابة الأهرام)

أحد المضبوطات التي عثر عليها في موقع الحادث. (بوابة الأهرام)

سيارة عثر عليها في موقع الحادث (بوابة الأهرام)

سيارة عثر عليها في موقع الحادث (بوابة الأهرام)

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات