أبو ظبي: تمديد خفض الإنتاج «متوقع» لإعادة التوازن إلى السوق

القاهرة - بوابة الوسط |
وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي في مؤتمر للنفط في أبوظبي. (فرانس برس). (photo: )
وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي في مؤتمر للنفط في أبوظبي. (فرانس برس).

أعلن وزير الطاقة الإمارات،ي سهيل المزروعي، أنَّه من المتوقع أن تمدد الدول المنتجة للنفط بالإجماع في نهاية الشهر الجاري، اتفاق خفض الإنتاج، لكن فترة تمديده لا تزال قيد البحث.

وقال وزير الطاقة الإماراتي في مؤتمر دولي للنفط في أبوظبي: «أعتقد أنَّ هذه المجموعة من المنتجين الملتزمين والمسؤولين اتفقت، وأعتقد أنَّهم سيستمرون بالقيام بما يلزم لإيصالنا إلى المرحلة التالية».

وأضاف أن فائضًا يبلغ 158 مليون برميل من النفط الخام لا يزال في السوق، مؤكدًا: «علينا تخفيض ذلك، ما يعني أن احتمال التمديد وارد».

وأشار إلى أن هناك شبه إجماع لدى الدول المنتجة الـ24 الأعضاء في منظمة الدول المصدِّرة للنفط (أوبك) وغير الأعضاء الذين وافقوا قبل عام على تخفيض الإنتاج بمعدل 1.8 مليون برميل يوميًّا.

وأوضح وزير الطاقة الإماراتي أنه «لم يسمع أحدًا يتحدث عن انتهاء فترة التمديد، علمًا بأنَّ فترة التمديد الجديد لخفض الإنتاج ستكون موضع نقاش»، مؤكدًا: «آمل أن نتوصل إلى اتفاق يؤدي إلى مزيد الاستقرار ومزيد الاستثمارات في السوق».

وساهم خفض الإنتاج في ارتفاع سعر برميل النفط لأكثر من 64 دولارًا للبرميل بعد أن كان سعره 40 دولارًا قبل عام، كما نتج عن الاتفاق تقليص مخزونات النفط الخام التي تراكمت في السنوات الثلاث الأخيرة.

وقال المزروعي إنه غير راضٍ عن التقلبات الكبيرة في الأسعار، مشددًا على ضرورة جعلها أكثر ثباتًا.

والإمارات رابع أكبر دولة منتجة للنفط منضوية في منظمة «أوبك». وسيعقد وزراء النفط في «أوبك» اجتماعًا مهمًّا في فيينا نهاية نوفمبر؛ لبحث تمديد اتفاق خفض الإنتاج، وتطبيق نظام حصص على الدول التي لا تزال معفاة مثل ليبيا وإيران ونيجيريا.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات