أميركا تبدأ ملاحقات لمصادرة أصول مسؤولين نفطيين بنيجيريا

القاهرة - بوابة الوسط |
يخت قيمته 80 مليون دولار لأحد مسؤلي النفط الفاسدين بنيجيريا. (أرشيفية:فرانس برس) (photo: )
يخت قيمته 80 مليون دولار لأحد مسؤلي النفط الفاسدين بنيجيريا. (أرشيفية:فرانس برس)

أعلنت وزارة العدل الأميركية في بيان الجمعة أنها بدأت ملاحقات لمصادرة ممتلكات مسؤولين نيجيريين في شركات نفطية في الولايات المتحدة بما فيها يخت بقيمة ثمانين مليون دولار.

واليخت «غالاكتيكا ستار» ومبنى بقيمة 50 مليون دولار يقع بالقرب من منطقة سنترال بارك في نيويورك من بين الموجودات المرتبطة بعقود منحتها وزيرة سابقة للنفط في نيجيريا بين 2011 و2015، بحسب «فرانس برس».

وقال مساعد النائب العام كينيث بلانكو إن «الولايات المتحدة ليست ملاذًا لثمار الفساد»، مضيفًا: «على رؤساء الشركات والمسؤولين الأجانب الفاسدين لا يخدعوا: إذا كانت هناك أموال غير مشروعة بمتناول يد السلطات الأميركي فسنسعى إلى مصادرتها وإعادتها إلى الذين سرقت منهم».

وقالت وزارة العدل الأميركية إن هذه الأموال جمعت من أرباح من عقود نفطية منحتها وزيرة النفط السابقة في نيجيريا دييزاني اليسون-مادووكي. وتفيد الوثائق القضائية أنها قبلت رشاوى من المسؤولين في قطاع النفط كولاولي أكاني الوكو وأولاجيدي اوموكوري اللذين أنفقا ملايين الدولارات في شراء شقق ومفروشات وقطع فنية في لندن وخصوصًا في ولاية تكساس الأميركية.

وحصل الرجلان من هذه الصفقات على عقود مربحة وباعوا كميات من النفط النيجيري تعادل قيمتها 1.5 مليار دولار. وقد استخدما بعد ذلك شركات ووسطاء لغسل الأموال عبر مصارف أميركية وشراء ممتلكات تسعى وزارة العدل الأميركية إلى مصادرتها الآن.

وكانت وزارة العدل الأميركية أطلقت في 2010 في عهد الرئيس باراك أوباما مبادرة لاستعادة أموال من مسؤولين فاسدين. وأدت المبادرة إلى بعض النتائج لكنها سمحت في 2014 بالحصول على 500 مليون دولار كان يملكها من قبل الرئيس النيجيري الأسبق ساني أباشا والمحيطون به.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات