أولى تداعيات قرار ترامب على «عملاق» الطيران الخليجي

القاهرة - بوابة الوسط |
إحدى طائرات شركة طيران الإمارات. (أرشيفية: الإنترنت). (photo: )
إحدى طائرات شركة طيران الإمارات. (أرشيفية: الإنترنت).

قالت شركة طيران الإمارات إنها قررت خفض الرحلات على خمسة مسارات أميركية بعد تراجع الطلب من الشرق الأوسط، جراء القيود التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقالت الناطقة باسم طيران الإمارات، التي تعد أكبر شركة طيران في العالم من حيث عدد المسافرين، إن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة الأميركية بخصوص إصدار تأشيرات الدخول وتشديد الفحص الأمني والقيود التي فرضت على الأجهزة الإلكترونية داخل الطائرات، كان لها تأثير مباشر على اهتمام المستهلكين والطلب على السفر الجوي إلى الولايات المتحدة، بحسب «رويترز».

وأضافت أن شركة طيران الإمارات شهدت خلال الثلاثة أشهر الأخيرة تراجعًا في الحجوزات على جميع مساراتها الأميركية في كل درجات السفر.

وبموجب تغييرات أعلنتها الشركة قالت إن عدد الرحلات المباشرة إلى فورت لودرديل وأورلاندو سينخفض إلى خمس رحلات أسبوعيًا في مايو، بدلاً من تسيير رحلات يومية، بينما سيقل عدد رحلات سياتل وبوسطن من رحلتين يوميًا إلى رحلة واحدة في يونيو.

وقالت طيران الإمارات، أيضًا، إنها ستقلص رحلات لوس أنجلوس من رحلتين يوميًا إلى رحلة واحدة في يوليو.

وقالت منافستها «الاتحاد للطيران» بأبوظبي إنها لم تشهد تغيرًا كبيرًا في الطلب ولا نية لديها حاليًا لخفض رحلاتها التي تسيرها إلى ست مدن أميركية. ولم تصدر الخطوط الجوية القطرية تعليقًا فوريًا حينما سئلت عما إن كان لديها أي خطط بخصوص مساراتها الأميركية.

وكانت طيران الإمارات بدبي، التي تسير رحلات إلى 12 وجهة في الولايات المتحدة، قالت إنها تهدف لتسيير رحلات إلى 15 وجهة أميركية بحلول 2018. ولم يعلق تييري أنتينوري، المدير التجاري للشركة، حينما سئل عما إذا كان هذا الهدف يمكن أن يتغير بسبب القيود التي فرضتها إدارة ترامب.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات