سوق النفط تترقب بدء تطبيق قرار المصدرين بخفض الإنتاج

القاهرة - بوابة الوسط |
عامل بأحد الحقول النفطية (الانترنت) (photo: )
عامل بأحد الحقول النفطية (الانترنت)

تترقب سوق النفط العالمية آثار تطبيق القرار التاريخي الذي اتخذته الدول المصدرة النفط من داخل وخارج منظمة «أوبك» بتخفيض إنتاج النفط بواقع 1.8 مليون برميل يوميًا، في الخامس من يناير من العام الجديد 2017.

وقال الخبير النفطي الدكتور بشير علية في حديث أجرته معه وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، اليوم السبت، إن الدول المنتجة النفط توصلت إلى هذا القرار في نهاية نوفمبر الماضي، بعد الكثير من التقلبات التي تعرضت لها أسعار النفط في الأسواق العالمية والتي استمرت سنوات عدة.

ولفت إلى أن تقلبات أسعار النفط كانت نتيجة الخلافات القائمة داخل «أوبك» من ناحية، وبينها وبين الدول المنتجة من خارج المنظمة من ناحية أخرى، وعدم الاتفاق على استراتيجية موحدة للإنتاج مما جعل أسعار النفط تتراجع بشكل أصبح يهدد اقتصاديات الدول المنتجة نفسها.

وقال الدكتور علية إنه لولا تخفيض الولايات المتحدة إنتاج النفط الصخري (بترول الشيست) والذي بلغ حوالي 600 ألف برميل يوميًا لكانت خسائر الدول المنتجة النفط الخام أكبر بكثير.

وأضاف: «هذا المعطى هو الذي جعل هذه الدول في نهاية المطاف تتفق على القرار المذكور والذي ستنفذه على الأرجح دون تلكؤ، وإلا تعرض اقتصادها لضربات موجعة».

وأعرب عن اعتقاده بأن قرار الدول المصدرة من داخل وخارج (أوبك) بتخفيض الإنتاج سيساهم بشكل واضح في إعادة التوازن بين العرض من النفط والطلب عليه في سوق النفط العالمية.

وأشاد علية بدور لجنة الخبراء المعنية بمراقبة اتفاق فيينا الأخير والتي تترأسها دولة الكويت، وتضم في عضويتها كلاً من الجزائر وفنزويلا إضافة إلى روسيا وسلطنة عمان، مؤكدًا أهمية وعد روسيا التي تعد أكبر المنتجين بتخفيض الإنتاج بواقع 300 ألف برميل يوميًا.

ورأى الدكتور علية أن بعض الدلالات تشير إلى أن قرار تخفيض الإنتاج بدأ يعطي ثماره، حيث لوحظ حتى قبل العمل بالقرار المذكور ارتفاع نسبي وبسيط في أسعار المحروقات في الدول المستهلكة.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات