زوجة ترامب الأولى تثير غضب زوجته الحالية

القاهرة - بوابة الوسط |
ايفانا ترامب تنصب نفسها «سيدة أولى» وتثير غضب ميلانيا (أ ف ب) (photo: )
ايفانا ترامب تنصب نفسها «سيدة أولى» وتثير غضب ميلانيا (أ ف ب)

أثارت إيفانا ترامب زوجة الرئيس الأميركي الأولى ردة فعل غاضبة من زوجته الحالية ميلانيا بعدما نصبت نفسها «سيدة أولى».

ففي مقابلة مع محطة «آي بي سي نيوز» قالت إيفانا ترامب التي تروج لكتابها «رايزينغ ترامب»، مازحة إنها «سيدة أولى»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأوضحت في سياق حديثها عن علاقتها بزوجها السابق، «لدي رقم الهاتف المباشر في البيت الأبيض لكن لا أريد أن أتصل به هناك لأن ميلانيا موجودة فيه».

وأضافت ضاحكة: «لا أريد أن أتسبب بغيرة أو أي شيء من هذا القبيل لأني زوجة ترامب الأولى. أنا سيدة أولى».

ولم يرق الأمر لزوجة الرئيس الأميركي الحالية، وعبرت عن امتعاضها على لسان الناطقة باسمها ستيفاني غريشام.

وقالت الناطقة في بيان أوردته محطة «سي إن إن» التلفزيونية إن ميلانيا ترامب «تعشق الإقامة في واشنطن ودورها كسيدة الولايات المتحدة الأولى يشرفها». وأضافت: «تنوي استخدام لقبها ودورها لمساعدة الأطفال وليس لبيع الكتب. لا أساس بتاتًا لهذا التصريح من قبل زوجة سابقة. إنه للأسف مجرد ضجيج للفت الانتباه والبروز».

وإيفانا ترامب (68 عامًا) هي والدة أول ثلاثة أولاد لدونالد ترامب وهم دونالد جونيور وإيفانكا وإريك.

وللرئيس الأميركي أيضًا ابنة تدعى تيفاني من زوجته الثانية مارلا مايبلرز وبارون المقيم معه في البيت الأبيض من زوجته الحالية.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات