ممثلة أميركية تكشف تفاصيل علاقتها بالأمير هاري

القاهرة - بوابة الوسط |
تحدثت الممثلة الأميركية ميغان ماركل للمرة الأولى علنا عن علاقتها بالأمير هاري (أ ف ب) (photo: )
تحدثت الممثلة الأميركية ميغان ماركل للمرة الأولى علنا عن علاقتها بالأمير هاري (أ ف ب)

دائمًا ما يهتم الناس حول العالم بأخبار المشاهير، ولا يتوق ف الأمر عند حد متابعة أنشطتهم وخطواتهم في ما يتعلق بحياتهم العملية، بل يصل الأمر للبحث في أدق شئونهم، وهو ما حدث مؤخرًا بشأن علاقة الأمير هاري وميغان ماركل.

وتحدثت الممثلة الأميركية للمرة الأولى علنًا عن علاقتها بالأمير، في مقابلة نشرتها مجلة «فانيتي فير»، قالت فيها: «نحن مغرمان ببعضنا البعض».

وروت ماركل، وهي إحدى بطلات مسلسل «سوتس» الأميركي للمجلة الشهيرة، أن علاقتها بالأمير هاري بدأت قبل أشهر عدة من كشفها العام الماضي، وفق «فرانس برس».

واوضحت: «نحن في علاقة. نحن مغرمان ببعضنا البعض. (...) نحن سعيدان. أنا أعشق قصص الحب الكبيرة». وأشارت ماركل (36 عامًا) إلى أنها تعرفت إلى الأمير في يوليو 2016 في لندن، عبر أصدقاء مشتركين.

وقالت: «بدأنا العلاقة بعيدًا عن الأضواء لمدة ستة أشهر، قبل أن تكتب الصحافة عنا، وكنت أعمل طوال ذلك الوقت وجل ما تغير هو نظرة الناس».

وكشف الأمير هاري، الذي يحتفل بعيد ميلاده الثالث والثلاثين بعد أيام قليلة، علنًا علاقتهما في نوفمبر، بعد أربعة أشهر فقط على بدايتها. وأضافت الممثلة المولودة في لوس أنجليس: «لم أتغير أبدًا. لا زلت الشخص نفسه».

إلا أنها أقرت بوجود صعوبات بسبب العلاقة مع أحد أشهر الأشخاص في العالم، «في بعض الأيام تكون الأمور أصعب من أيام أخرى، إلا أنني لا أزال اتمتع بمساندة من حولي، فضلًا عن دعم صديقي».

والأمير هاري هو حفيد الملكة اليزابيث الثانية والنجل الثاني للأمير تشارلز والأميرة الراحلة ديانا. وهو الخامس في ترتيب خلافة العرش البريطاني.

وأثار كشف العلاقة اهتمامًا فائضًا عند صائدي الصور وفي وسائل الإعلام، التي تعنى بأخبار المشاهير، ما دفع الأمير إلى إصدار بيان غاضب في نوفبر، ندد فيه بـ«المضايقات» التي تتعرض لها صديقته الخلاسية إذ أن أمها سوداء ووالدها أبيض.

ولفتت الصحف الصفراء سريعًا إلى أن الممثلة، التي تكبر الأمير بثلاث سنوات، مطلقة من منتج أميركي كانت متزوجة منه بين عامي 2011 و2013.

وأكدت الممثلة، التي تؤدي دور محامية في مسلسل «سوتس»، أنها لا تهتم لكل هذه الضجة ولا تقرأ المقالات حول حياتها الخاصة وحول مسيرتها الفنية.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات