صاحب نادي «تشيلسي» ينفصل عن شريكة حياته

القاهرة - بوابة الوسط |
استمرت علاقة أبراموفيتش وشريكة حياته داريا جوكوفا عشر سنوات (أ ف ب) (photo: )
استمرت علاقة أبراموفيتش وشريكة حياته داريا جوكوفا عشر سنوات (أ ف ب)

أعلن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش صاحب نادي «تشيلسي» الإنجليزي لكرة القدم انفصاله عن شريكة حياته داريا جوكوفا بعد علاقة استمرت عشر سنوات.

ولم يؤكد أبرافويتش (50 عامًا) الذي كان في فترة من الفترات أثرى أثرياء روسيا، يومًا ما إذا كان قد تزوج من جوكوفا التي أسست صالة العرض الفنية «غاراج» في موسكو، كما ذكرت بعض وسائل الإعلام. ولم يوضح البيان الصادر عنهما الاثنين هذا الأمر، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وكتبا في البيان المشترك الصادر عن ناطق باسم أبراموفيتش «بعد عشر سنوات من الحياة المشتركة اتخذنا معًا القرار الصعب بالانفصال، إلا أننا نبقى صديقين ووالدين لطفلينا وشريكين قريبين في المشاريع التي طورناها معًا».

وأضافا «نحن ملتزمان تربية طفلينا معًا. وسنستمر بالعمل معا كمؤسسي متحف الفن المعاصر غاراج في موسكو والمركز الثقافي نيو هولند في سانت بطرسبرغ».

وتزوج أبراموفيتش مرتين في السابق وأنجب خمسة أطفال من زوجته الثانية.

وينتمي إلى المجموعة التي حققت ثروة ونفوذًا في التسعينات قبل أن تتراجع سلطتها مع وصول فلاديمير بوتين إلى الحكم في روسيا.

وحقق ثروته أولا في مجال النفط والألمنيوم، واشترى العام 2003 نادي تشيلسي لكرة القدم. ولا يزال مساهمًا في الكثير من المجموعات المنجمية خصوصًا.

وتقدر مجلة «فوربز» ثروته بتسعة مليارات دولار من بينها أكثر من مليار دولار من الأعمال الفنية ليحتل بذلك المرتبة الثانية عشرة بين أغنى أغنياء روسيا.

بين العامي 2000 و2013 كان رومان أبراموفيتش حاكمًا لمنطقة تشوكوتكا الفقيرة في أقصى الشرق الروسي ومن ثم رئيسًا لجمعيتها المحلية.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات