كابول محطة مؤثرة لطيارة أفغانية شابة

القاهرة - بوابة الوسط |
الطيارة الأفغانية تزور كابول للمرة الأولى في سن التاسعة والعشرين (أ ف ب) (photo: )
الطيارة الأفغانية تزور كابول للمرة الأولى في سن التاسعة والعشرين (أ ف ب)

توقفت الطيارة من أصل أفغاني شايستا وايز التي تقوم بجولة منفردة حول العالم بطائرتها، خلال الأسبوع الحالي في كابول التي شكلت محطة مؤثرة في بلد أهلها الذي تكتشفه في سن التاسعة والعشرين.

ومنذ انطلقت من فلوريدا في منتصف مايو تشكل كابول المحطة الحادية عشرة من أصل عشرين في رحلتها التي تتضمن ثلاثين محطة في 18 بلدًا. وأقرت الشابة «أنها محطة مؤثرة كثيرًا»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

فهي المرة الأولى التي تعود فيها الشابة المولودة في مخيم لاجئين قبل أن تنتقل إلى الولايات المتحدة حيث ترعرعت، إلى أفغانستان. إلا أن موقع العاصمة الأفغانية على علو مرتفع يصل إلى نحو ألفي متر حال دون هبوطها طائرتها الصغيرة فيها فتركتها في دبي للقيام بزيارتها.

وقالت بعد لقاء مع تلميذات استمعن إلى مغامرتها «طائرتي صغيرة جدًا لهذا الارتفاع ومن الصعب الطيران على هذا العلو». وقالت أمام مراهقات «أنا واحدة منكن وأقوم بجولة حول العالم لأكون مثالاً وأتحدث إلى فتيات مثلكن وأقول لكن (آمن بأنفسكن وأحلامكن ستتحقق)».

وسألتها إحدى التلميذات «إن كانت رغبتها في أن تكون طيارة؟ أم رغبة والدها؟».

فأكدت شايستا التي ارتدت بزة الطيار مع وشاح بألوان العلم الأفغاني «هذه إرادتي وشغفي». وقالت للصحفيين بعد ذلك «الرسالة التي أمررها هي أنه ينبغي العمل بجهد والوضع قد يكون صعبًا أحيانًا ، لكن ينبغي الإيمان بالحلم. أنا هنا اليوم لأني لم أستسلم أبدًا».

ومضت تقول «لو ترعرت هنا لما كنت أصبحت طيارة ربما. أعرف أن الفرص المتاحة للفتيات هنا ضئيلة وأتمنى أن أتمكن من تغيير ذلك».

ووعدت شايستا «بالعودة وإنشاء جمعية لمساعدة الفتيات فعلاً. أنا أعدكم بذلك». وأضافت «أنا لا أفعل ذلك للشهرة بل من أجلكن أيتها الفتيات».

وستستأنف الشابة رحلتها من دبي متجهة إلى الهند. وينتظر وصولها منتصف أغسطس إلى نقطة انطلاقها.

وفي حال نجحت ستكون ثامن امرأة وأصغرهن سنًا تقوم بجولة منفردة حول العالم.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات