مميزات وعيوب الطلاء اللامع

القاهرة - بوابة الوسط |
طلاء الجدران اللامع (الإنترنت) (photo: )
طلاء الجدران اللامع (الإنترنت)

شاع استخدام الزيت اللمَّاع في الديكور المنزلي قديمًا، لسهولة تنظيفه وكذا طلَّته المنعشة، ومجددًا يزداد الاهتمام اليوم بأنواع حديثة من طلاء الجدران اللمَّاع.

وهناك نوعان من طلاء الجدران اللمَّاع: دهان الزيت، وذلك المائي المعروف بالدهان البلاستيك. يمتاز الدهان البلاستيك بسرعة جفافه ومروحة ألوانه ومندرجاته الواسعة وتكلفته المتهاودة وسهولة تنظيفه، ويتوفَّر في فئات لمَّاعة ونصف لمّاَعة ومطفية.

أمَّا دهان الزيت، فسهل الغسل عمومًا، إلا أنَّ لونه يتغيَّر بسهولة، إذ يتفاعل مع الضوء، وفق «سيدتي».

ولناحية اللمعان، يُطالعنا دهان الزيت اللمَّاع غير المرغوب من قبل العامَّة، نظرًا إلى أنّه لا يخفي عيوب الجدار. أمَّا دهان الزيت اللمَّاع بصورة نصفية، فيُفضَّل تطبيقه على جدران الغرف ذات الإضاءة الضعيفة. ولناحية دهان الزيت أو الماء المطفي، يتمثَّل عيب النوع المذكور في صعوبة تنظيفه، وسهولة التقاطه لآثار أصابع اليدين، لذا هو لا يناسب غرف الأطفال. وللغرف الأخرى، ينصح بدهان الزيت أو الماء خفيف اللمعان، وكذلك في غرف المعيشة.

طلاء الجدران اللامع (الإنترنت)

طلاء الجدران اللامع (الإنترنت)

استعمالات طلاء الجدران اللمّاع:
المساحات المغلقة أو الصغيرة المعتمة.
المطابخ ودورات المياه، نظرًا إلى مقاومة الطلاء المذكور الرطوبة والصدأ.
تشكيلات الجص الزخرفية على حواف الغرفة والأعمدة.

يبرز الطلاء اللمَّاع في الديكور من خلال:
طريقة التعتيق، ما يمدُّ الديكور المنزلي بإطلالة أنتيك.
طريقة الترخيم، ما يعطي مظهر الرخام الفخم لجدران الغرفة.
الدهان اللؤلؤي.

عيوب الدهان اللمَّاع:
لا يخفي عيوب الجدران، بعكس الدهان المطفي.
لا يُناسب الأسطح والحوائط ذات المساحات الكبيرة.
وينصح بتزيين الجدار اللمَّاع بلوحة زيتيَّة، من دون الإغفال أن صيحات موضة الموسم تتمحور حول اللمسات البسيطة ذات البريق.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات