انطلاق فعاليات مهرجان «شيشنق» في كاباو

القاهرة - بوابة الوسط |
فعاليات مهرجان «شيشنق» في كاباو (فيسبوك) (photo: )
فعاليات مهرجان «شيشنق» في كاباو (فيسبوك)

نظَّم مكتب الثقافة ببلدية كاباو، الخميس، مهرجان جائزة «شيشنق» في نسخته الثانية للإبداع التي تعنى بالأدب والثقافة والفن، بحضور وفد الهيئة العامة للثقافة ممثَّلاً في أعضاء اللجنة التسييرية ومديري المكاتب الثقافية ببلديات الحوامد والحرابة وسرت ويفرن وجادو والجميل وزليتن والزنتان ومزدة وقصر خيار والأصابعة والرياينة وغدامس والخمس والقلعة، ولفيف من المثقفين والفنانين والأدباء الليبيين والإعلاميين والصحفيين.

26758228_2026412587593703_1471290022366516480_o

فعاليات مهرجان «شيشنق» في كاباو (فيسبوك)

وافتتح بالمهرجان عددًا من المعارض التراثية والفنية المعنية بالتراث والموروث الثقافي والعادات الغذائية والحياتية وأسلوب العيش للمنطقة تاريخيًّا بالمدينة القديمة بكاباو، وفقًا للمكتب الإعلامي للهيئة العامة للثقافة.

26233052_2026412547593707_2237086378737433389_o

فعاليات مهرجان «شيشنق» في كاباو (فيسبوك)

ومن هذه المعارض، معرض الفنان خالد أبوصوة للصناعات التقليدية بالخشب والطين وعسف النخيل ومعرض جمعية الحوامد لحماية الفنون والتراث ومعرض «آندور يدر» للصناعات التقليدية الجلدية ومعرض لجمعية «نتير» الخيرية وجمعية الفتح، وجناح مدينة القلعة لمنظمة «تماريس» للتراث والتنمية ومنظمة «تاويزا» للتراث الثقافي وجمعية «تيلتام» لحامية التراث بفرسطاء، وجمعية أفراد لحفظ التراث الثقافي.

26678113_2026412254260403_2777318803918297221_o

فعاليات مهرجان «شيشنق» في كاباو (فيسبوك)

وقدِّم عرضٌ لأطفال كاباو يجسد عملية بيع ومبادلة المحاصيل الزراعية من قمح وشعير وزيتون وتين مجفف والبسيسة.

وتجوَّل الضيوف بقصر كاباو الذي يقدر عمره بـ1500 عام، بحسب ما أفاد مدير مهرجان كاباو سابقًا، فوزي عمر الرويمض، وأضاف قائلاً: «إن القصر كان يعمل كمنظومة مصرفية، وهو نظام اقتصادي قديم».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات

التعليقات
  • بواسطة : شرف الدين الزيتوني

    14.01.2018 الساعة 19:28

    والله أستغرب جداً أين عقلاؤهم ، كيف لا ينهونهم عن هكذا أعمال ، كيف يرفعون علم غريب في بلد ننضوي فيه تحت علم واحد ؟؟ ، وماذا يشكلون هم من عدد السكان ( لا تجاوز نسبتهم 3% من عدد سكان ليبيا !! ) والحسبة الصحيحة بالكثافة السكانية وليس بالرقعة الجغرافية فهذه مغالطة ، وهم لم ينبتوا ترفاسا من هذه الأرض بل أتوا إليها كغيرهم وكان في القديم سكنها الجنس الأسمر وليس هم ، ولغتهم التي يريدون بها المشاكل كلغة الطير " لا تُقرأ ولا تُكتب " وحروفها الحالية لم تكن معروفة البتة قبل إحتلال فرنسا للجزائر !! فرنسا حاولت فصل الأمازيغ عن الإسلام ففشلت ، فأرادت أن تُحدث شرخا وتمزيقا لأهل هذه البلاد فجاءت بحروف لغة أوروبية قديمة وجعلتها حروفا للغة الأمازيغية !! وأتحدى أي أمازيغي أن يأتي بدليل واحد على مخطوط أو كتاب أو شئ كُتب باللغة الأمازيغية قبل إحتلال فرنسا للجزائر !! ، وتراهم يغالطونك ويقولون لك إذهب إلى الصحراء وأنظر ماذا يوجد في الكهوف والجبال من نقوش وكتابات ، فأول الرد عليهم أن هذه الحروف ليست هي ما يُعرض اليوم أنها حروف أمازيغية ، ثانيا : أثبتوا أنتم أنها لغتكم هاتوا من يترجمها ؟؟ كيف لا يكون هناك من يعرفها منكم ؟؟ ، ثالثا : ليبيا وكل الدنيا تعاقبت عليها حضارات وأمم سادت وزالت فكيف تجعلون لأنفسكم السيادة على الكل في هذه الأرض إلا بحقبة مثل سابقاتها ، حتى الله عز وجل يقول لنبيه في أمور مصيرية ومهمة ( منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله ) فإذا كان الله فعل ذلك في أمور الدين ، فأين زعمكم بدون دليل ؟؟ ، وتراهم يغالطونك ويقولون : المنطقة تلك كلها أمازيغ !! فيا هؤلاء إذا كان من تصفونهم بالأمازيغ يقولون لكم نحن لسنا أمازيغ ولا نريد الأمازيغية ولغتها حتى إذا أثبتم أننا أمازيغ !! ، فهل تريدون إلباس الأمازيغية لنا ونحن نرفضها ولا نريدها ؟؟ ماذا تريدون وأين تذهبون ؟؟