انطلاق مهرجان المسرح العربي في تونس بمشاركة ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط |
من حفل افتتاح مهرجان المسرح العربي، تونس، 10 يناير 2017 (الإنترنت) (photo: )
من حفل افتتاح مهرجان المسرح العربي، تونس، 10 يناير 2017 (الإنترنت)

افتتح وزير الشؤون الثقافية، محمد زين العابدين، مساء الأربعاء الدورة العاشرة من مهرجان المسرح العربي بتونس، بمشاركة ليبية.

ويشارك في هذه الدورة 27 عرضًا بينها 11 عرضًا في المسابقة الرسمية، ومثلها خارج المسابقة، إضافة إلى عرضين لمسرح الهواة، و3 عروض لمسرح العرائس، مع نحو 600 فنان وباحث وناقد ومتخصص وإعلامي.

وتتنافس عروض مسرحية من تسع دول هي السعودية والإمارات والعراق ومصر والأردن وسورية والمغرب والجزائر وتونس على جائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي.

وتشارك تونس في المسابقة الرسمية للمهرجان بكل من مسرحية «الشمع» وهي من إخراج جعفر القاسمي و«الرهوط» لعماد المي و«فريدم هاوس» للشاذلي العرفاوي، حسب «الشرق الأوسط».

وخارج إطار المسابقة، تشارك أيضاً في المهرجان بكل من مسرحية «خوف» للفاضل الجعايبي التي تفتتح المهرجان و«ثلاثين وأنا حاير فيك» لتوفيق الجبالي و«طوفان» لحافظ خليفة.

وعلى مستوى المشاركات العربية، تسجل الدورة مشاركة أيمن زيدان بمسرحية «اختطاف»، وجواد الأسدي من المغرب بمسرحية «الخادمتان»، ومن الأردن مسرحية «أركسترا»، ومن لبنان مسرحية «حرب طروادة»، ومن الكويت مسرحية «عطسة» لعبد الله التركماني، إلى جانب مسرحية «حضرة حرة»، ويكون عرض الاختتام لمسرحية «في قلب بغداد».

يشارك 42 باحثًا في 8 جلسات علمية تتناول موضوع «المسرح بين السلطة والمعرفة»

ويشارك 42 باحثًا في 8 جلسات علمية تتناول موضوع «المسرح بين السلطة والمعرفة»، كما تقام ندوة حول المسرح الموريتاني بعنوان «المسرح الموريتاني اليوم وغدا».

وعبّر الوزير عن اعتزازه باحتضان تونس لهذه الدورة لما يحظى المهرجان به من إشعاع إقليمي وعربي، و«هو ما من شأنه أن يدفع على مزيد بذل الجهود في سبيل التقدّم بالمجال الثقافي وتوطيد العلاقة مع النسيج الجمعياتي»، مشيرًا إلى الدور المتميّز لمدينة الثقافة التي ستفتتح في الأشهر القليلة القادمة في دعم المثقّف التونسي والرقي بأعماله.

وبشأن هذا المهرجان، قال محمود الماجري المنسق العام للمهرجان إن هذه التظاهرة في جانبها الفكري ستركز على السلطة والمعرفة، وستتناول مواضيع «المسرح في علاقته بالسلطة» و«سلطة المؤلف ومعارفه» و«سلطات ومعارف صناع العرض: الممثل السينوغراف والمخرج».

وتشمل أنشطة المهرجان أيضًا 8 ورشات عمل تقام في المعهد العالي للفن المسرحي والمركز الوطني لفن العرائس وكلاهما في العاصمة التونسية، كما تصدر الهيئة العربية للمسرح خمسة كتب عن مسرحيين تونسيين بمناسبة هذه الدورة.

وانطلقت الاحتفالات بالدورة العاشرة لمهرجان المسرح العربي، الاثنين، بتكريم مجموعة من الوجوه المسرحية التونسية مثل: دليلة المفتاحي وسعيدة الحامي وصباح بوزويتة وفاتحة المهداوي وفوزية ثابت والبحري الرحالي وأنور الشعافي وصلاح مصدق ومحمد نوير ونور الدين الورغي.

وفي هذا الشأن، قالت دليلة المفتاحي إثر تكريمها إنها تهدي هذا التكريم إلى الممثلات المسرحيات التونسيات خديجة السويسي ومنجية الطبوبي ولطيفة القفصي وفوزية بومعيزة، وكل اللواتي ناضلن في الفرق المسرحية الناشطة على مستوى الجهات، وهو سبب من الأسباب التي جعلتها تفرح بهذا التكريم، على حد قولها.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات