جدل حول الاحتفال بذكرى «كريستوفر كولومبوس»

القاهرة - بوابة الوسط |
جدل أميركي حول الاحتفال بذكرى كريستوفر كولومبوس (ف ب) (photo: )
جدل أميركي حول الاحتفال بذكرى كريستوفر كولومبوس (ف ب)

أقيمت الاثنين احتفالات «كولومبوس داي» وهي عبارة عن عرض لتكريم مكتشف أميركا «كريستوفر كولومبوس» في نيويورك في ذكرى وصوله إلى القارة الأميركية في أكتوبر من العام 1492.

فبعد الجدل حول الرموز الكونفدرالية الذي أدى إلى إزالة كثير من النصب ترمز للعبودية أو العنصرية، يبدو أن إحياء ذكرى كولومبوس، الذي بات محل اتهامات متزايدة بأنه ارتكب جرائم إبادة في حق السكان الأصليين، على طريق الزوال، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

لكن حتى الآن لم يتحدث أحد عن إلغاء هذه الاحتفالات في نيويورك التي تجذب مليون مشارك لا يثنيهم عنها المطر الغزير.

إحياء ذكرى كولومبوس، الذي بات محل اتهامات متزايدة بأنه ارتكب جرائم إبادة في حق السكان الأصليين

وأدلى الرئيس «دونالد ترامب» بموقف حاسم اعتبر فيه أن وصول المستكشف الإيطالي إلى القارة الأميركية «كان حدثًا لا يمكن إنكار أنه غير بشكل جذري مسار التاريخ البشري ومهد الطريق أمام تطور أمتنا».

وأبدلت عشرات المدن الأميركية الاحتفال بذكرى كولومبوس، الذي أصبح عيدًا رسميًا في العام 1937، باحتفالات لإحياء ذكرى الشعوب الأصلية التي دمرها الاستعمار الأوروبي.

لا تَسامح مع الكراهية
وبدأت هذه الحركة في مدينة بيركلي في كاليفورنيا معقل اليسار في العام 1992 وقبل عامين حذت خمسون مدينة حذوها بما في ذلك مدن كبرى مثل لوس أنجليس ثاني المدن الأميركية.

في نيويورك، يبدو مصير نصب كولومبوس على المحك، مثل ذلك التمثال الذي شيّد في العام 1892 في الذكرى المئوية الرابعة لوصوله إلى أميركا، على قمّة تلّة طولها 23 مترًا تطلّ على ساحة «كولومبوس سيركل»، أو ذلك النصب الصغير داخل الحديقة والذي سُكب عليه الشهر الماضي طلاء أحمر دلالة على الدماء المسفوكة على يد المستكشف، وكتب عليه «لا تَسامح مع الكراهية».

والاثنين، تظاهرت مجموعة من الأشخاص أمام النصب الكبير منددة بأعمال الإبادة والاستعباد والاغتصاب التي قام بها المستعمرون، وعلى مواقع التواصل، تدور حرب لا هوادة فيها بين نداءات لجمع تواقيع ونداءات مضادة.

في ظلّ كل هذا الجدل، ينظر البعض إلى احتفالات نيويورك السنوية على أنها تقليد يجب المحافظة عليه، بصرف النظر عن التاريخ الدموي.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات