وقف الزيارات لجزيرة مخصصة للرجال

القاهرة - بوابة الوسط |
منع توافد الزوار إلى جزيرة يابانية مخصصة للرجال مدرجة على قائمة اليونسكو للتراث (أ ف ب) (photo: )
منع توافد الزوار إلى جزيرة يابانية مخصصة للرجال مدرجة على قائمة اليونسكو للتراث (أ ف ب)

تعتزم سلطات جزيرة يابانية مخصصة حصرا للرجال أدرجتها منظمة اليونسكو أخيرًا على لائحتها للتراث العالمي، منع الزيارات الى الموقع اعتبارًا من العام المقبل بحسب ما أكد مسؤول، السبت.

وكانت اليونسكو أدرجت قبل أيام على لائحتها للتراث العالمي جزيرة أوكينوشيما، وهي مخصصة للرجال ويحظر وصول النساء إليها كما ينبغي للوافدين إليها الاستحمام عراة في البحر قبل زيارة ضريحها، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، السبت.

ولا يسمح سوى لعدد محدد من الرجال بزيارة هذه الجزيرة عبر بحر اليابان (200 هذه السنة) بمناسبة مهرجان سنوي لا يستغرق سوى ساعتين من الوقت، لكن ينبغي على الزوار الالتزام بقواعد صارمة.

غير أن معبد موناكاتا تايشا القيم على أوكينوشيما قرر منع دخول أي كان إلى الجزيرة باستثناء الكهنة اعتبارا من العام المقبل لحمايتها من الأضرار، على ما أوضح ناطق باسم الموقع للوكالة.

ولفت الناطق إلى «ضرورة اعتماد خطة صارمة للحفظ بعد إدراج الموقع على قائمة اليونسكو».

واعتبر أنه «سيكون من المجازفة الإبقاء على السماح لمئتي زائر بالمجيء إلى الجزيرة»، لافتًا إلى أن أوكينوشيما هي «الجزيرة المحمية من كهنة شنتو».

ويعيش على جزيرة أوكينوشيما الصغيرة بشكل دائم كاهن شنتوي يرفع الصلوات إلى إلهة الجزيرة في سياق تقليد معتمد منذ قرون عدة.

لكن الناطق لفت إلى أن هذا الحظر سيستثني الاكاديميين الذين سيسمح لهم بالمجيء الى الجزيرة لأغراض البحث والحفظ.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات