العواصف تغلق قسم الآثار المصرية باللوفر

القاهرة - بوابة الوسط |
تعرضت رسومات عدة في متحف اللوفر في باريس لأضرار جراء العواصف الرعدية (أ ف ب) (photo: )
تعرضت رسومات عدة في متحف اللوفر في باريس لأضرار جراء العواصف الرعدية (أ ف ب)

أعلنت إدارة متحف اللوفر بباريس تعرض رسومات عدة لأضرار، جراء العواصف الرعدية القوية، التي شهدتها العاصمة الفرنسية ليل السبت - الأحد، فيما اضطر المتحف لإغلاق بعض الأقسام ومنها قسم الآثار المصرية.

ولفت البيان، الذي نشره المتحف عبر موقعه الالكتروني، إلى تسجيل تسرب للمياه إلى الطلاء الخارجي للوحتين للرسام نيكولا بوسان وعمل لجان فرنسوا دو تروا، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ووضعت هذه اللوحات فورا في مخزن المتحف كتدبير احترازي، فيما تنتظر الإدارة حاليًا تقرير أخصائيي الترميم في شأن حالة الأعمال.

كذلك سحبت ثلاث لوحات أخرى لجورج دولاتور واوستاش لوسيور، من مواقع عرضها في المتحف، بسبب آثار مياه على الجدران حيث تعرض في قاعات الرسم الفرنسي من القرن السابع.

وأدى تسرب للمياه إلى اغلاق بعض المساحات والسحب الاحترازي لبعض الأعمال في قسم الرسومات، وأيضا في قسم الآثار المصرية.

وكان متحف اللوفر أعاد فتح أبوابه بشكل طبيعي صباح الاثنين، باستثناء بعض الصالات المتضررة بشكل خاص جراء العواصف الرعدية.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات