سبوليتو الإيطالية أول مدينة تستغني عن السيارات

القاهرة - بوابة الوسط |
امرأتان تسيران في مدينة سبوليتو العائدة للقرون الوسطى في منطقة اومبريا الايطالية، 21 أبريل 2017 (photo: )
امرأتان تسيران في مدينة سبوليتو العائدة للقرون الوسطى في منطقة اومبريا الايطالية، 21 أبريل 2017

باتت مدينة سبوليتو السياحية التاريخية الجاثمة على تلة في أومبريا في وسط إيطاليا أولى مدن البلاد التي تحظر السيارات وتمد شبكة أنفاق للمشاة.

ويقر المهندس جوليانو ماكيا أحد القيمين على هذا المشروع الذي استغرق إنجازه 30 عامًا «كان لا بد من التحلي بجرأة كبيرة لخوض هذا المشروع»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

لكن اليوم باتت سلسلة من الأنفاق والمصاعد والسلالم المتحركة والأروقة تصل وسط المدينة التاريخي بثلاثة مواقف كبيرة، من بينها اثنان تحت الأرض خارج المدينة.

وأنجز المشروع في فصل الشتاء بتكلفة 65 مليون يورو، منها 46 مليونًا من تقديم وزارة الأشغال العامة والبيئة.

ويؤكد سيرجو تسيني رئيس جمعية صندوق الادخار في سبوليتو، أحد رعاة هذا المشروع «إنها طريقة فريدة من نوعها لحل مشكلة مدينة سياحية تمتد امتدادًا عموديًّا تضم معالم أثرية تعود للحقبة ما قبل الرومانية، وآثارًا وكنائس من القرون الوسطى. وإنها قدوة للعالم بأسره».

وتسمح شبكة أنفاق المشاة للسياح والسكان بالنفاذ مشيًّا إلى الساحات مرورًا بجدران تعود لحقبات مختلفة ووصولاً إلى قلعة روكا ألبورنوتسيانا من القرن الرابع عشر التي تتربع في وسط المدينة التاريخي على قمة التلة.

ويروي نيستور وهو كولومبي يقصد سبوليتو من وقت إلى آخر ليمضي عطلة نهاية الأسبوع فيها «إنها (الشبكة) سهلة الاستخدام وغالبًا ما آتي إلى هنا ولم أواجه يومًا أي مشكلة».

ويلخص رئيس البلدية فابريتسيو كارداريلي الوضع على النحو التالي «هدفنا هو مدينة من دون سيارات مفتوحة للجميع».

ويقول المهندس ماكيا من جهته «نستفيد من الأسوار القديمة الموجودة في المدينة من دون نزع ملكية الأراضي أو البساتين ونحفر في الجبل مع التأكد من القدرة على الصمود في وجه الهزات الأرضية».

وتمتد شبكة الممرات الجوفية بسلالمها المتحركة في الجبل وسط سلسلة من الأنفاق الملونة. ولا حاجة إلى شراء تذاكر للمرور بها، وتبعد المحطات عن بعضها البعض بين 200 و300 متر.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات