وفاة فنان الروك الأميركي الشهير تشاك بيري

القاهرة - بوابة الوسط |
عازف الغيتار والمغني الأميركي تشاك بيري (أ ف ب) (photo: )
عازف الغيتار والمغني الأميركي تشاك بيري (أ ف ب)

توفي عازف الغيتار والمغني الأميركي تشاك بيري أحد مؤسسي الروك آند رول السبت عن تسعين عامًا، بحسب ما أعلنت شرطة منطقة سانت تشارلز في ولاية ميزوري (وسط الولايات المتحدة).

وعثر المسعفون على تشارلز إدوارد آندرسون بيري من دون حراك في منزله قرب سانت لويس في ميزوري، حيث أمضى جزءًا كبيرًا من حياته. وأعلنت وفاته عند الساعة 13.26 بالتوقيت المحلي (18.26 ت غ)، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأشارت الشرطة عبر صفحتها على شبكة «فيسبوك»، «بحزن شديد تعلن شرطة سانت تشارلز وفاة إداورد آندرسون بيري سينيور المعروف أكثر بالموسيقي الأسطوري تشاك بيري».

ولم تعرف أسباب الوفاة فورًا فيما طلبت العائلة احترام خصوصيتها خلال فترة الحداد.

وترك بيري وراءه أعمالاً كبيرة من بينها «مايبلين» و«رول أوفير بيتهوفن» و«جوني بي غود»، أثرت بأجيال من الموسيقيين.

وهو ألف أعمالاً كثيرة دخلت في كلاسيكيات الروك بينها عشرات الأغاني الناجحة في الخمسينات والستينات والسبعينات، ومنها «سويت ليتل سكستين» و«سكول دايز».

ولد تشاك بيري في 18 أكتوبر 1926 في سانت لويس في ولاية ميزوري وتعلم عزف الجاز على الغيتار خلال طفولته.

وأصبح مصفف شعر وتزوج وأنجب الأولاد، وكان يحسن أجره الشهري بالعزف على الغيتار في نوادٍ عندما تنبه إلى موهبته فنان البلوز مادي ووترز.

سجل العام 1955 أول أغنية له «مايبلين» التي حققت نجاحًا هائلاً وشكلت بداية عقد من النجاح.

في نهاية الخمسينات كانت شهرته ونجاحه كبيرين وأغنياته منتشرة أينما كان. وتمكن بمواضيعه البسيطة والعامة أن يطال اهتمامات المراهقين من سهر ومغازلة وفتيات وسيارات ومدرسة، فأصبح معبود شباب أبيض معجب بموسيقى الروك.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات